“المغربي” يَبحث إجراءات إنشاء مِنطقة «قارية إفريقية»

إجراءات المصادقة على هذا الاتفاق المؤسس لهذه المنطقة، والذي سيمكن من الدخول إلى سوق يشمل ملياري شخص ويشجع التكامل الاقتصادي للقارة. [كونا]
بحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي “ناصر بوريطة” الثلاثاء، بالرباط مع الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة فيرا سونجوي، ما يتعلق بمنطقة التبادل الحر القارية الإفريقية.

وذكرت وكالة الأنباء المغربية أن اللقاء تطرق إلى إجراءات المصادقة على الاتفاق المؤسس لهذه المنطقة، والذي سيمكن من الدخول إلى سوق يشمل ملياري شخص، ويشجع التكامل الاقتصادي للقارة .

وتناولت المباحثات موضوع المؤتمر الأممي لوزراء المالية الأفارقة، الذي سينعقد بعد 6 أسابيع بالمغرب.

وأعلن الاتحاد الإفريقي في وقت سابق، أن 44 دولة إفريقية وقعت الأربعاء في كيغالي الاتفاق الذي ينص على إنشاء منطقة قارية للتبادل الحر تعتبر أساسية لتحقيق التنمية الاقتصادية في إفريقيا.

محتوى ذو صلة
«كيم» يُشرف على تدريبات جوية تُحاكي الحرب الحقيقية

وتهدف هذه الاتفاقية إلى جمع 54 بلدا أفريقيا في منطقة للمبادلات التجارية الحرة، ويفترض أن تضم كل الكتل الإقليمية التجارية مثل مجموعة التنمية لإفريقيا الجنوبية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وغيرها.

وتمثل نيجيريا التي يبلغ عدد سكانها 190 مليون نسمة سوقاً هائلة، وكان هذا البلد المنتج الأول للنفط الخام في القارة وأول اقتصاد في أفريقيا قبل انخفاض أسعار النفط.