المندوبية الليبية تستغرب «ازدواجية المعايير» من قِبل جامعة الدول العربية

المندوبية الليبية تتحفظ على قرار اجتماع الجامعة ما لم يتم اتخاذ موقف مشابه إزاء الاعتداء على طرابلس. [أخبار الآن]
طالبت المندوبية الليبية لدى جامعة الدول العربية، بإدراج تحفظ دولة ليبيا على القرار الصادر عن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية المنعقدة السبت، والذي حمل عنوان “العدوان التركي على سوريا”.

وقالت المندوبية في رسالة رسمية موجهة إلى الأمانة العامة للجامعة العربية، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منها:

تؤكد دولة ليبيا موقفها الثابت بالحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها الترابية ورفضها الاعتداء على أي دولة عربية، ونذكر بأن الجامعة العربية لم تحرك ساكنًا حين كانت العاصمة الليبية طرابلس تدك بالطيران والصواريخ، ونستغرب ازدواجية المعايير من قِبل مجلس الجامعة.

ونوهت الرسالة بأن المندوبية الليبية تتحفظ على قرار اجتماع مجلس الجامعة ما لم يتم اتخاذ موقف مشابه من الجامعة العربية إزاء الاعتداء على العاصمة طرابلس.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يبحث أوجه التعاون الأمني مع ألمانيا

يأتي ذلك في حين أعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، في وقت سابق، عن رفض دولة ليبيا خفض التمثيل الدبلوماسي وعدم التعاون مع جمهورية تركيا.

جاء ذلك عقب إصدار بيان لجامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب طالب فيه الدول العربية بعدم التعاون مع الحكومة التركية وخفض التمثيل الدبلوماسي للدول العربية لدى تركيا.

يُشار إلى أن اجتماع وزراء الخارجية العرب جاء بعد أيام من هجوم تشنه القوات التركية على شمال سوريا لإبعاد من تصفهم بالمنظمات الإرهابية من المجموعات الكردية ولإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين على عمق ثلاثين كيلومتراً من الحدود التركية مع سوريا.