انتخابات ليبيا

«المنقوش» تنفي ما نُسب إليها من تصريحات

فندت وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، صحة ما نُسِب إليها بخصوص المواطن الليبي أبوعجيلة مسعود، نافية بشكل قطعي ذكرها للمعني خلال مقابلتها مع قناة “بي بي سي” البريطانية.

ونقلت الصفحة الرسمية للوزارة عن المقوش قولها، إنها أجابت عن سؤال متعلق بضحايا “لوكربي” وضحايا تفجير “مانشستر أرينا” الذي وقع سنة 2017 واتهم بتنفيذه مواطن بريطاني من أصول ليبية.

ونوهت وزيرة الخارجية إلى أن هذه المسائل من اختصاص مكتب النائب العام في ليبيا، وهو من يتولى مسؤولية معالجتها بين المؤسسات القضائية بالبلدين.

كما أشارت وزيرة الخارجية إلى أن النتائج الإيجابية لمؤتمر استقرار ليبيا لاتزال تلقى صدى واسعا في الأروقة الليبية، واصفة إياه بالإنجاز لليبيا والذي سيسهم في تحسين وتعزيز وضع ليبيا في الساحة الدولية والإقليمية.

هذا ونبهت وزارة الخارجية بعدم تداول ونشر الأخبار الكاذبة والمضللة للرأي العام، لأنها تعد من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، بحسب منشور الوزارة على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك.

وأفادت المتحدثة باسم المجلس الرئاسي نجوى وهيبة لـ«عين ليبيا»، بأن المجلس الرئاسي أوقف وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش عن العمل، وأحالها إلى التحقيق على خلفية تصريحاتها الأخيرة حول استعداد الحكومة تسليم المتهم في قضية «لوكربي» أبوعجيلة مسعود إلى واشنطن.

وأصدر المجلس الرئاسي القرار رقم 44 لسنة 2021م، بشأن إيقاف وزير عن العمل وإحالته إلى التحقيق.

ونصت المادة الأولى من القرار، على إيقاف نجلاء المنقوش وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية، عن العمل احتياطياً، للتحقيق فيما نُسِب إليها من مخالفات إدارية تتمثل في انفرادها بملف السياسة الخارجية دون التنسيق مع المجلس الرئاسي وفقاً لمخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي.

كما نصت المادة من القرار، على منع المنقوش من السفر خارج البلاد إلى حين انتهاء التحقيقات والبت في نتائج أعمالها من المجلس الرئاسي.

وتم تكليف عضو المجلس عبدالله اللافي، برئاسة اللجنة المُكلفة بالتحقيق مع وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً