المهارات الأساسية لهذا القرن.. هل يعتد العمل بها للطلاب ما قبل التعليم العالي؟

م. أحمد المجدوب

ينعم العديد من طلاب العالم بتعلم مهارات اساسية بطرق علمية وتربوية مستقاة من احتياجات سوق العمل لما بعد التخرج.

المهارات الاساسية يتم تدريسها وتدريب من يتولى العملية التعليمية اولا، ومن بعد يتولى كل منهم تعليمها للطلبة الذين يقوم بتعليمهم، مع الاخذ باهمية توعية اولاياء الامور لمعرفتها والمساهمة فى تعليمها.

اليوم بالدول المتقدمة كثيرا ما يحذر اختصاصيو التوعية وخبراء القوى العاملة لديهم من ان الاطفال والطلبة بحاجة الى مهارات أفضل فى هذا القرن، وخاصة مهارات الحاسوب والتكنولوجيا والرياضيات والمهارات الاخرى التى سيتم ذكر مجموعة منها لاحقا، اذ بدون هذه المهارات يصعب عليهم القدرة على المشاركة بنجاح في الاقتصاد المحلى والعالمي، ولن يكونوا على استعداد كاف للتعليم العالى وسوق العمل، فالتقدم العلمى والتكنولوجى والسياسي والاجتماعي والاقتصادي خلال هذه الألفية سيكون من الصعب تداركه إلا إذا تم تطوير الإمكانيات الفكرية للشباب اليوم وقبل الغد، وهى ذات اهمية خاصة فى الاقتصاد الرقمى المبنى على المعلومات والمعرفة.

كانت المهارات الأساسية التى يتم تدريسها وتعلمها فى السابق ما يتعلق بالرياضيات والقراءة والكتابة، وبمعرفة التجارة والتوجيهات والالتزام بالآخرين والعمل الجاد والاحتراف والكفاءة وسرعة الاداء والنزاهة.

الى جانب تلك المهارات تم اضافة المهارات الاساسية لهذا القرن.

اليوم والمستقبل بحاجة إلى مجموعة واسعة من المعارف والمهارات وعادات العمل والصفات الشخصية التي يراها المربون ومصلحو المدارس وأساتذة الجامعات وأرباب العمل وغيرهم بالدول التى تعطى العملية التعليمية اولوية، اذ تراها ذات أهمية كبرى للنجاح في عالم اليوم، لا سيما في البرامج الجماعية والمهن وأماكن العمل المعاصرة.

بصفة عامة يمكن تطبيق مهارات هذا القرن في جميع المجالات الدراسية، وفي جميع المجالات التعليمية والمهنية والمدنية طوال حياة الطالب.

من بين المهارات الاساسية بالاضافة الى المهارات الثلاثة التى تمت الاشارة إليها الاتى:

  1. التواصل والتعاون والعمل الجماعي.
  2. الإبداع والخيال والفن والفضول والخيال والابتكار والتعبير الشخصي.
  3. التفكير الناقد وحل المشكلات والتفكير التحليلى والتفسير وتجميع المعلومات.
  4. مهارات وممارسات البحث والاستجواب الاستفهامي.
  5. القيادة والمبادرة والمرونة والقدرة على التكيف.
  6. مهارات الاتصال الشفوي والكتابي والتحدث أمام الجمهور والتقديم والاستماع.
  7. المسؤولية الفردية والجماعية والاجتماعية والأخلاق.
  8. المثابرة والتوجيه الذاتي والتخطيط والانضباط الذاتي والقدرة على المبادرة.
  9. محو أمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإعلام ومحو أمية الإنترنت وخاصة انترنت الاشياء، وتفسير البيانات وتحليلها وبرمجة الحاسوب.
  10. محو الأمية المدنية والأخلاقية والعدالة الاجتماعية والاقتصادية والمالية وريادة الأعمال.
  11. محو الأمية البيئية والمحافظة على البيئة وفهم النظم الإيكولوجية.
  12. محو الأمية في مجال الصحة والعافية بما في ذلك التغذية والنظام الغذائي وممارسة الرياضة والصحة العامة والسلامة.

ختاما من المهم ان يكون ادخال المهارات الجديدة فى التعليم بهدف ان يكون طلاب اليوم يستفيدون منها بالاضافة الى او احلال بعضا من تلك التي ربما تعلمتها الأجيال السابقة، وأن المهارات المتعددة التخصصات مثل الرياضيات والكتابة والتفكير النقدي والمبادرة الذاتية والتعاون الجماعي والتعلم التكنولوجي وقبل ذلك ما يخص جانب التربية الدينية، وان يكون الغرض من التعليم العام هو جعل الطلاب يجتازون الاختبارات ويحصلون على شهادة الثانوية العامة وإعدادهم للنجاح في التعليم العالي والمهن الحديثة.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

المهارات الاساسية لتعليم اطفالنا و شبابنا ( هي نظرية أ د غيم ) وعلي الدرب نسير ربيع والا خريف