الميثانول يودي بحياة العشرات في إيران

إيران كحول مهرب
الشرطة الإيرانية تستعرض إتلاف المحجوز من الكحول المهربة [إنترنت]

ذكرت وزارة الصحة الإيرانية، الاثنين، أن 84 شخصا لقوا حتفهم، وأن نحو ألف آخرين أصيبوا بتسمم، بسبب تناولهم مشروبات كحولية مهربة خلال الأسابيع الستة الماضية، بحسب ما نقلت وكالة إسنا الإخبارية.

وتم الابلاغ عن العديد من حالات التسمم بكمية من الكحول القاتلة في أواخر سبتمبر، وانتشرت في أنحاء البلاد.

وقال إيراج هاريرشي، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن 959 شخصا يعالجون من التسمم بالكحول، ووصف موجة حالات التسمم بأنها “غير عادية مطلقا”، بحسب الوكالة شبه الرسمية.

وإضافة إلى وفاة 84 شخصا، فإن 305 أشخاص يعالجون من أضرار في الكلى كما يعاني 27 من مشاكل في النظر، بحسب المتحدث.

وتابع، أن السبب الرئيسي هو تناول الميثانول السام بدلا من الإيثانول الموجود في المشروبات الكحولية العادية.

وقال:

“تم اعتقال عدد من الأشخاص لعلاقتهم بهذه المسألة، وعلى الناس أن يعرفوا أن الكحول المغلف في عبوات أجنبية مختومة يمكن أن يكون مغشوشا”.

وحدثت معظم حالات التسمم في محافظة البورز شمال طهران، وهورموزغان على الساحل الجنوبي.

ولا يحق تناول أو شراء الكحول في إيران إلا للأقليات الدينية المعترف بها رسميا.

ويمكن أن تصل عقوبة من يخرقون قانون الكحول دفع غرامة، أو الجلد أو السجن، ورغم ذلك، فإن المشروبات الكحولية المهربة منتشرة بشكل كبير من خلال التجار غير القانونيين.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن