النرويج.. مخالفة مرورية بـ30 ألف دولار، لمن ولماذا؟

ضبطت تقود سيارتها تحت تأثير الكحول

 

وكالات

قررت السلطات في النرويج تطبيق عقوبة على أغنى سيدة في هذا البلد، بالسجن 18 يوما مع وقف التنفيذ ودفع غرامة باهظة قدرها 26 ألف يورو (30 ألف دولار) بعدما ضبطت تقود سيارتها تحت تأثير الكحول.

وكاتارينا أندرسن وريثة عائلة من الصناعيين، وهي تعدّ اليوم أغنى امرأة في النرويج، وقد أخضعتها دورية من الشرطة لفحص دوري أظهر أن في دمها 0,64 غراما من الكحول في الليتر.

ووقعت الحادثة في أبريل الماضي، ثم صدر على السيدة الحكم القضائي يوم الجمعة.

والنرويج من الدول ذات التشريعات المتشدّدة في مراقبة شرب الخمر، وهي لا تجيز أن تزيد نسبة الكحول في دم السائقين عن 0,21 غراما في الليتر.

ويعاقب المخالفون بغرامة تعادل مرّة ونصف المرّة قيمة دخلهم الشهري.

وكاتارينا أندرسن شابة في الثانية والعشرين من عمرها، وهي طالبة لا تمارس عملا ولا راتب لها، لذا قررت محكمة أوسلو احتساب قيمة الغرامة استنادا على قيمة ثروتها البالغة سبعة مليارات و700 مليون كرون أي ما يعادل 800 مليون يورو.

وبالإضافة إلى ذلك، منعت السلطات السيدة من القيادة لمدة 13 شهرا.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق