النواب المنعقد في طرابلس يستقبل وفدًا من مدينة الزنتان

أبدى عميد بلدية تأييده للخطوة التي قام بها المجلس باجتماعه في طرابلس. [مجلس النواب]
استقبل رئيس مجلس النواب المنعقد في طرابلس، الصادق الكحيلي، رفقة بعض أعضاء المجلس، وفداً مكوناً من عميد بلدية الزنتان ومجلس أعيان وحكماء المدينة إضافة إلى المجلس العسكري.

وافتتح اللقاء عضو مجلس النواب عن مدينة الزنتان عمر غيث، حيث رحب بالحضور وأعطى كلمة الافتتاح للكحيلي الذي رحب بدوره بوفد مدينة الزنتان وعبر لهم عن تقديره لزيارتهم.

ونقل المكتب الإعلامي بالمجلس عن الكحيلي تأكيده، دعم مدينة الزنتان وتثمين دورها، منوهًا بأن هذه الزيارة لها أثر كبير في نفوس أعضاء مجلس النواب الذي بلغ عددهم 70 نائب وتمنى من أعيان المدينة حث باقي النواب للإالتحاق بالمجلس للوصول إلى النصاب.

كما أكد الكحيلي رفض الأعضاء للعدوان على العاصمة طرابلس وترسيخ مبدأ الديمقراطية والقانون ودعم الجيش الليبي، وأنهى كلمته بتثمين كلمة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي عبر فيها عن حقيقة المؤامرة للانقلاب على السلطة المدنية.

محتوى ذو صلة
الحويج: نأمل تطبيع العلاقات مع «إسرائيل»

من جهته أبدى عميد بلدية الزنتان مصطفى الباروني، تأييده للخطوة التي قام بها المجلس باجتماعه في طرابلس، مؤكداً بأن مدينة الزنتان تحافظ على المسار الديمقراطي وترفض العدوان على طرابلس،

وخلال اللقاء رحب عضو مجلس النواب سالم قنان، بوفد مدينة الزنتان وافتخاره بدورها النضالي متمنياً من جميع المدن أن يحذوا حذوها وختم كلمته باستياءه من تهديد عقيلة صالح بإسقاط عضوية أعضاء مجلس النواب الذين اتخذوا موقفاً من الحرب على طرابلس، قائلاً بأنه لايستطيع أحد إسقاطهم لأنهم منتخبون من الشعب الليبي، حسب قوله.

من جانبه طالب عضو مجلس النواب محمد الحنيش مدينة الزنتان بأن يحثوا زملائهم في الزنتان ومدن الجبل للالتحاق بمجلس النواب.

وأكد عضو مجلس النواب محمد عريفة على الروابط الإجتماعية التي تجمع مدن الجنوب بالزنتان ودورها في المصالحة الوطنية بين أبناء الوطن.