بلاستيكو

النواب يفتتحون جلستهم بإعلان انتهاء ولاية حكومة «الدبيبة»

قال رئيس مجلس النواب عقيلة صالح إنّ حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، انتهت ولايتها قطعا ولا يقبل أي وسيلة دفاع لاستمرار عملها.

وأوضح صالح في افتتاحية جلسة النواب أنّ مجلسا النواب والدولة لن يستطيعا إعادة صياغة الدستور ويجب ترك المسألة للمختصين، مشيرا أنّه يجب وضع موعد حتمي لإجراء الانتخابات حتى بالقوانين التي وضعها مجلس النواب.

وبيّن صالح أنّ حكومة الدبيبة سقطت وانتهت مدتها ولا يجوز إعادة تشكيلها من جديد وإذا أراد الدبيبة الترشح من جديد فليقدم تشكيلة جديدة وتعرض على المجلس.

من جانبه، ذكر رئيس لجنة خارطة الطريق نصر الدين مهنى أنّ رئيس مصلحة الأحوال المدنية قدم تقريرا حول الصعاب التي تواجه إحصائية عدد السكان في ليبيا، موضحا أنّ  تقديم إحصائية دقيقة حول أعداد الليبيين المسجلين في المنظومة يحتاج من 6 إلى 9 أشهر.

وتابع عضو لجنة خارطة الطريق سليمان الفقيه أنّهم اتفقوا مع الأعلى للدولة على تشكيل لجنة مشتركة لتعديل مشروع الدستور قبل طرحه للاستفتاء.

وحول وضع الحكومة، أضاف الفقيه أنّه بالتشاور مع أعضاء اللجنة سيتم اقتراح مسارا لاختيار رئيس للحكومة القادمة.

وفي سياق متصل, أفاد عضو لجنة خارطة الطريق عبد السلام نصية أنّه في حال فشل إجراء الانتخابات وفق قوانين البرلمان المعدلة فيجب إجراؤها وفق المسار الدستوري.

وأشار نصية إلى توافقهم مع الأعلى للدولة وهيئة صياغة الدستور على تشكيل لجنة لإجراء تعديلات على المسودة قبل طرحها للاستفتاء، معتبرا أنّ حسم المسار الدستوري هو الأهم الآن لتحقيق مطلب أكثر من مليونين ونصف مواطن في إجراء الانتخابات.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً