الجنوب الليبي.. إدانة أممية وحث للرئاسي للتحرك

قلق أممي من تدهور الأوضاع الأمنية في الجنوب الليبي

استنكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تدهور الأوضاع الأمنية في الجنوب الليبي، ودعت السلطات الليبية إلى اتخاذ إجراءات فورية وفعالة حيال حالة الانفلات الأمني التي تشهدها المنطقة.

وأدانت البعثة الانتهاكات التي تقترفها المجموعات المسلحة الأجنبية داخل الأراضي الليبية وحثت الأطراف الفاعلة الإقليمية على دعم السلطات الليبية لمعالجة للوضع الراهن على نحو يصون سيادة ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها.

كما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تصاعد معدل الجريمة، لاسيما موجة حوادث الخطف والأعمال التخريبية الأخيرة التي طالت البنية التحتية للنهر الصناعي العظيم.

وقد فاقم تصاعد حالة الانفلات الأمني من تراجع مستوى الخدمات المتردي أصلاً في الجنوب الليبي ما أدى إلى زيادة معاناة الأهالي في المنطقة.

وشددت على أن الأمم المتحدة ستواصل العمل مع السلطات المحلية لتقديم المساعدات الإنسانية حيثما دعت الحاجة، ودعت حكومة الوفاق الوطني إلى بذل مزيد من الجهود لتوفير الخدمات في المنطقة.

فيما أعلاب البعثة عن وقوفها على أهبة الاستعداد لدعم الجهود الرامية لمعالجة الوضع الأمني وبذل مساعيها الحميدة في هذا الشأن.