الوطنية للنفط تؤكد إصابة خزاناتها في رأس لانوف وتُطالب قوات الجضران بالمغادرة

عين ليبيا

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط إصابة الخزان رقم 12 بخزانات شركة الهروج برأس لانوف بأضرار جسيمة نتيجة للهجوم المسلح في مينائي راس لانوف والسدرة.

حيث طالبت المؤسسة قوات حماية الهلال النفطي بقيادة ابراهيم الجضران ومن معه بالخروج الفوري المباشر دون أي قيد أو شرط لتفادي كارثة بيئية ودمار للبنية التحتية سيكون لها أثر هائل على القطاع النفطي وعلى الاقتصاد الوطني.

كما دعت المؤسسة جميع الجهات إلى عدم استخدام قطاع النفط والمؤسسة الوطنية للنفط والمنشآت النفطية في اللعبة السياسية وإبقائها بعيداً عن جميع النزاعات، مطالبةً جميع الجهات بإدانة الأعمال التي تهدد حياة او تتسبب بسفك دماء الليبيين، ومؤكدةً أن هذه المنشآت هي ملك الشعب الليبي وتمثل قوت ومستقبل الليبيين.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
مفهوم !؟

المؤسسة الوطنية للنفط فى بيانها الأخير للسيد أبراهيم الجضران مثير للسخرية ففي بيانها ذكرت ( لتفادي كارثة بيئية ) لا توجد كارثة فى ليبيا أعظم وأكبر من كارثة بل كوارث من هم فى المشهد السياسي مثل اللصوص والخونة للوطن عقيلة صالح وشلته فى مجلس النواب وحفتر وعصابته والثني وحكومته المؤقتة والغويل وحومته الأنقاذ والسراج وحكومته الوفاق وباقية العصابات { الفلاقة } الأخرى المنتشرة فى جميع ربوع ليبيا ، والسؤال والجواب هنا من يمول هؤلاء الخونة والأجابة مؤسسة النفط وبنك ليبيا والمثل الشعبي يقول ( أقطع الرأس تيبس العروق ) والمقصود مفهوم ، أما قول المؤسسة { دمار للبئية } فالبئية… قراءة المزيد ..