«الوطنية للنفط» تُسجّل انخفاضًا في إيرادات شهر سبتمبر من النفط والغاز

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الجمعة، عن انخفاض إيرادات شهر سبتمبر من النفط والغاز.

وقالت المؤسسة في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، إن إيرادات شهر سبتمبر بلغت قرابة 1.8 مليار دولار أمريكي- أي بانخفاض قدره 223 مليون دولار أمريكي (11 بالمئة) مقارنة بشهر أغسطس، وارتفاع بحوالي 150 مليون دولار أمريكي (9 بالمئة) مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

ونوهت بأن إيرادات المؤسسة تتمثل في عائدات مبيعات الغاز الطبيعي، والنفط الخام، والمشتقات النفطية، إضافة إلى الضرائب والاتاوات المحصلة من عقود الامتياز.

ونقلت عن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، قوله في هذا الصدد:

لقد شهد شهر سبتمبر اضطرابات كبيرة في سوق النفط – وهذا تذكير صارخ بمدى تأثير العوامل الجيوسياسية على قطاع الطاقة.

إنّ الاستراتيجية التي نتبعها لزيادة الإنتاج والرفع من القدرة التخزينية تهدف بشكل أساسي إلى المساهمة في الحفاظ على استقرار سوق النفط.

فعلى سبيل المثال، قمنا في شهر سبتمبر الماضي بتدشين خزّان جديد بميناء رأس لأنوف وزيادة القدرة التخزينية للميناء بحوالي 500,000 برميل من النفط- الأمر الذي سيساهم في التخفيف من حدّة حالات الطوارئ في المستقبل.

ويُفسر هذا التراجع في إيرادات شهر سبتمبر مقارنة بالشهر الماضي -بحسب المؤسسة- بارتفاع عدد شحنات النفط الخام في أواخر الشهر، وهو ما يحتّم استلام عائداتها في شهر أكتوبر.

محتوى ذو صلة
مالطا تُفنّد وجود أي اتفاق سري مع خفر السواحل الليبي لإعادة المُهاجرين

وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط إلى حرصها على تكريس مبدأ الشفافية باعتباره أحد قيمها الأساسية، كما دأبت على نشر عائدات النفط بصورة شهرية منذ شهر يناير 2018، ممّا يجعلها مثالا يحتذى به لكافّة المؤسسات الليبية الأخرى، بحسب منشور المؤسسة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن