انتخابات ليبيا

الوطنية للنفط تُعلن عن إيرادات شهر سبتمبر

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفـط، أن صافي إيرادات شهر سبتمبر للعام 2021م، من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات وصل إلى مستويات قياسية مدفوعاً بطفرة في الأسعار حول العالم.

وأوضحت المؤسسة في بيان مساء الثلاثاء، أن صافي إيرادات شهر سبتمبر للعام 2021م من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات وصل مستوى 1,667,406,112.98 دولار أمريكي من النفط الخام يليها الغاز والمكثفات والتي وصلت إلى 92,042,490.94 دولار امريكي.

كما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عن تحقيق صافي إيرادات المنتجات النفطية 33,717,871.61 دولار أمريكي ووصلت عوائد البتروكيماويات 3,057,265.54 دولار إمريكي إضافة إلى 5,277,821.72 يورو.

ونوهت مؤسسة النفط إلى أن إجمالي الإيراد الصافي من المبيعات النفطية بالدولار الامريكي قد وصل إلى 1,796,223,741.07 دولار أمريكي.

وفي هذا الصدد، علق مصطفى صنع الله قائلاً: “الكل سعيد.. معدلات الإنتاج رائعة، وطفرة الأسعار علامة هامة ومشجعة، نتوقع تقلص كبير في العجز الذي عانت منه الميزانية العامة لأعوام مضت، ومتفائلين من أن الاستقرار المالي سيساهم في خلق بيئة استثمارية وخاصة في البنية التحتية لقطاع النفط الوطني”.

وأضاف صنع الله: “على الرغم من كل هذه الاستبشارات لا بد من الاعتراف بأن علاقة المؤسسة الوطنية للنفط بوزارة النفط والغاز قد شابها الكثير من المشاكل، ولايمكن الحفاظ على هذه المكتسبات من دون التعاون الذي يرتكز على احترام دور المؤسسة الوطنية للنفط، ولا نقبل أن يتراجع هذا الدور، أو أن ترتج صورة المؤسسة في العالم ومتمسكين بالتوجيهات التي رسمها معالي رئيس الحكومة والتي تخلص في ثناياها إلى أهمية التعاون والتكامل دون تغول جهة عن أخرى وتقديم المصلحة العامة دون انتقائية أو شخصنة للشأن العام”.

وأشارت المؤسسة إلى أنه في سياق حرصها على استمرار الإنتاج والصادرات وانطلاقا من القناعة الكاملة أن الإغلاقات غير القانونية لا تخدم سوى مصالح أصحاب الأجندات الخفية، عقد رئيس مجلس الإدارة مجموعة من الاجتماعات في المنطقة الشرقية خلُصت إلى مخرجات إيجابية، ولفتت إلى أن جميع الأطراف الفاعلة لن تألوا جهداً في سبيل بذل كل ما من شأنه أن يحافظ على استقرار الإنتاج واستمرار الصادرات.

واختتم رئيس مجلس الإدارة هذا البيان بالقول: “إن هذه الزيارات المُعلنة تمت بمعرفة وموافقة رئيس الحكومة وأن توجيهات معاليه عكست حرصه المستمر على أهمية التواصل في الجوانب الفنية المتعلقة بالشأن النفطي باعتبارها بوصلة المسار لعمل المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها”.

هذا وأشارت المؤسسة الوطنية للنفط إلى أن إيرادات شهر سبتمبر لا تتضمن الإتاوات والضرائب فضلاً عن أن شحنات من النفط الخام تم تحويلها إلى محطة أوباري يتم تحمليها على الشركة العامة للكهرباء، وسجلت قيمتها في شهر سبتمبر بـــ23,914,701.35 دولار أمريكي، وتم أيضاً تزويد شركة مليته بكميات من النفط الخام لغرض توليد الطاقه الكهربائية قيمتها 3,263,565.42 دولار أمريكي وتم تحمليها على الشركة ليصار إلى تسويتها لاحقا.

الوطنية للنفط تُعلن عن إيرادات شهر سبتمبر
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً