الولايات المتحدة.. البطالة تهبط مع تخفيف إجراءات «كورونا»

أعلن مكتب إحصاءات العمل الأمريكي اليوم الجمعة أن معدل البطالة في الولايات المتحدة بمقدار 1.4 نقطة مئوية الى 13.3 بالمئة خلال شهر مايو الماضي، وهو عكس توقعات وول ستريت بزيادة مستمرة جراء جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

يأتي ذلك، بينما استأنفت عديد الأنشطة الاقتصادية في الولايات المتحدة، أعمالها مجددا، بعد تشديد ما يزال حاضرا في بعض الولايات، لتضيف السوق الأمريكية الشهر الماضي 2.5 مليون وظيفة جديدة.

وبحسب التقرير الشهري لمكتب إحصاءات العمل في الولايات المتحدة، انخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار 2.1 مليون إلى 21 مليونا في مايو مقارنة، مع 23.1 مليون فرد بلا عمل في أبريل 2020.

محتوى ذو صلة
استقرار في أسعار المعدن الأصفر بعد تصاعد إصابات كورونا

وعزا المكتب التحسن في سوق العمل، إلى استئناف محدود للأنشطة الاقتصادية، التي تم تقليصها خلال شهري مارس/ آذار وأبريل بسبب جائحة فيروس كورونا، والجهود التي بذلت لاحتوائه في مايو.

وارتفع عدد العاطلين عن العمل في الولايات المتحدة، بمقدار 9.8 نقطة مئوية بواقع 15.2 مليون شخص منذ فبراير/شباط 2020.

والجمعة، أظهر التقرير ارتفاعا حادا للتوظيف في مجالات الضيافة والبناء والتعليم والخدمات الصحية، وتجارة التجزئة، فيما واصلت العمالة في الحكومة الانخفاض بشكل حاد.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً