اليُونيسيف: مَقتل وإصابة أكثر من 6700 «طفل» يَمني مُنذ اندلاع الحرب

بسبب الرقم الكبير للضحايا الأطفال عبرت المنظمة عن الوضع الإنساني في اليمن بأنه “الأسوأ في العالم”. [Twitter]
أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» اليوم الأربعاء، مقتل وإصابة أكثر من 6700 طفل يمني، منذ اندلاع الحرب عام 2015.

وقالت المنظمة في تغريدات نشرتها عبر حساب مكتبها باليمن على «تويتر»، إن قرابة 358 ألف طفل يمني يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد.

وأضافت أن هؤلاء الأطفال «بحاجة ملحة إلى العلاج».

وشددت المنظمة الأممية على ضرورة وقف الهجمات التي تستهدف الأطفال في اليمن.

ومنذ نحو أربعة أعوام، يشهد اليمن معارك طاحنة بين القوات الحكومية المسنودة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى التي تسيطر على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء.

أخبار ذات صلة
التوقيع على أولى وثائق التفاهم بين المجلس العسكري وقوى التغيير في السودان

وجعلت الحرب، ثلاثة أرباع السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفعت بالبلاد إلى حافة المجاعة، فيما اعتبرت الأمم المتحدة أزمة اليمن “الأسوأ في العالم”.

وعلى الرغم مم محاولات وقف الإقتتال بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي والتي نتج عنها اتفاق السويد برعاية الأمم المتحدة إلا أن معانة السكان لا تزال مستمرة وفق تقاير منظمات دولية.