انحدار المنحنى الوبائي لكورونا يُشّعل الأمل في إيطاليا

المنحنى الوبائي في إيطاليا بدأ بالانحدار. [رويترز]

أفاد مدير قسم الأمراض المعدية في المعهد الإيطالي العالي للصحة جيوفاني ريتزا، بدء انحدار المنحنى الوبائي في إيطاليا الذي يعكس وتيرة زيادة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة “آكي” الإيطالية عن يتزا قوله، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء بمقر الدفاع المدني في العاصمة روما، تعليقا على البيانات الأخيرة: “أخيرا، يبدو أننا بدأنا نشهد انخفاضا في الحالات الجديدة.. يبدو أن المنحنى الوبائي، بعد مرحلة الاستقرار، يميل إلى الانحناء إلى الأسفل”.

واستطرد المسؤول الصحي الإيطالي مع ذلك: “لكن دعونا ننتظر غدا أو بعد غد، قبل أن نتنفس الصعداء”.

وأضاف: “نأمل أن نشهد تباطؤاً ملموساً، ولكن يجب أن نضع في اعتبارنا دائما أن الفيروس سيبقى بين السكان، حتى لو وصلنا إلى صفر إصابة في أسبوع أو شهر، فلن نكون طلقاء جميعنا”.

محتوى ذو صلة
فرنسا وألمانيا تسعيّان لإعادة فتح الحدود الأوروبية

وتابع ريتزا: “نخوض معركة قاسية ضد الفيروس.. يجب أن نحافظ بدقة على جميع تدابير التباعد الاجتماعي، لأن أي استرخاء يمكن أن يعني استئناف دورة جديدة”.

هذا وسبق أن أكد رئيس هيئة الدفاع المدني أنجيلو بوريلي، استمرار وتيرة تراجع الأرقام الخاصة بالإصابات وبالمرضى بالفيروس في المستشفيات، وفي أقسام العناية المركزة على وجه الخصوص، لكنه أضاف: “لسوء الحظ، لا تزال أعداد الوفيات كبيرة”.

وأفاد بوريلي بتسجيل 604 وفيات و3039 إصابة جديدة في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، مقارنة مع 636 وفاة و3599 إصابة جديدة الاثنين و525 وفاة (أقل معدل خلال أسبوعين) و4316 إصابة يوم الأحد الماضي.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً