ايران تطالب البنوك والشركات بعناوين الكترونية ‘حلال’

انها الحرب الافتراضية

اصدرت وزارة الاتصالات الايرانية امرا يحظر على البنوك المحلية وشركات التامين ومشغلي الهواتف من استخدام بريد الكتروني من مصادر غربية للتواصل مع العملاء، حسب ما اوردت صحيفة ايرانية السبت.

وقالت صحيفة “عصر ارتباطات” المتخصصة بالاتصالات ان “وزير الاتصالات امر باستخدام اسماء نطاقات تنتهي بالحرفين +آي آر+ الانكليزية الدالة على ان مصدر الموقع هو ايران”.

واضافت ان الامر يحظر على البنوك وشركات التامين والهاتف استخدام شركات استضافة مواقع الالكترونية غربية او الاتصال بعملائها باستخدام مزودي خدمة انترنت خارجيين مثل ياهو وجي-ميل وهوتميل او ام اس ان.

وقالت الصحيفة الاسبوعية ان على الاشخاص الراغبين في الاتصال بهذه الشركات ان يستخدموا الان عناوين بريد الكتروني تنتهي بكلمة أو احرف تدل على انها ايرانية.

واعلنت ايران انه ابتداء من ايار/مايو سيتم استخدام شبكة المعلومات الوطنية بدلا من الانترنت في الادارة اليومية للاجهزة الحكومية والنظام المصرفي والمشاريع الحكومية.

محتوى ذو صلة
بالصور.. زعيمة أخطر العصابات في المكسيك تُفارق الحياة

ورسميا يهدف اطلاق “الانترنت الايرانية” الى تامين الاتصالات بجعلها مستقلة عن مشغلي الانترنت الاجانب.

واعلنت السلطات الايرانية في كانون الاول/ديسمبر ان 90% من مواقع الانترنت الرسمية اصبحت ايرانية، وشجعت الشركات الايرانية على القيام بالشيء نفسه.

ويتهم النظام الايراني الغرب باستخدام الانترنت لشن “حرب غير معلنة” لزعزعة استقرار البلد. وقال وزير الاتصالات رضا تاغيبور ان موقعي غوغل وياهو يشكلان “تهديدا على الامن القومي”.

ويبلغ عدد مستخدمي الانترنت 36 مليون شخص من بين سكان البلاد البالغ عددهم 75 مليونا، ولعبت وسائل الاعلام الالكترونية دورا كبيرا في الاحتجاجات الشعبية التي هزت البلاد بعد اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد في العام 2009.