باريس تُشديد العقوبات بشأن الاحتجاجات الغير المصرح بها

جاء على لسان رئيس الوزارء الفرنسي أن الحكومة تعتزم تشديد العقوبات على حركات التظاهر التي لا تحصل على تصاريح للتظاهر. [عربي بوست]
قال إدوار فيليب رئيس الوزراء الفرنسي الاثنين إن فرنسا تعتزم تقديم تشريع لتشديد العُقوبات فيما يتعلق بالاحتجاجات غير المصرح بها وذلك ردا على المظاهرات العنيفة التي قادتها حركة السترات الصفراء.

وقال فيليب لمحطة (تي.إف 1) التلفزيونية “نريد الحفاظ على حق التظاهر في فرنسا وعلينا معاقبة من ينتهك القانون”.

يُذكر أن الحركة  ظهرت في شهر مايو 2018 ثم زادت شهرتها وقوتها بحلول شهر  نوفمبر من نفس العام حيث تمكنت من إشعال فتيل المظاهرات في فرنسا والتي انتشرت بسرعة إلى والونيا وبعض الأجزاء من دولة بلجيكا.

محتوى ذو صلة
العاهل المغربي يُصدر عفو ملكي بمناسبة المولد النبوي الشريف

خرجت حركة السترات الصفراء في البداية للتنديد بارتفاع أسعار الوقود وكذلك ارتفاع تكاليف المعيشة ثم امتدت مطالِبها لتشمل اسقاط الإصلاحات الضريبية التي سنتها الحُكومة والتي ترى الحركة أنها تستنزف الطبقتين العاملة والمتوسطة فيما تُقوي الطبقة الغنية، دعت الحركة منذ البداية إلى تخفيض قيمة الضرائب على الوقود، ورفع الحد الأدنى للأجور ثم تطورت حتى وصلت  بالمناداة باستقالة إيمانويل ماكرون.