بالصور.. تخريج الدفعة الأولى من التدريب التخصصي في مجال المهام الخاصة بتاجوراء

أعطى أحد الخريجين شرحاً وافياً لعملية قامت بها المجموعة للقبض على عصابة. [داخلية الوفاق]
تم الاثنين، بمعهد تدريب الشرطة التخصصي بالإدارة العامة للعمليات الأمنية بمنطقة تاجوراء في طرابلس، تخريج الدفعة الأولى من التدريب التخصصي في مجال المهام الخاصة.

وحضر حفل التخريج وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق فتحي باشاغا، ومدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية ومدير معهد التدريب التخصصي بالإدارة وعدد من ضباط وضباط صف وزارة الداخلية وخبراء تدريب هذه الدفعة.

وهنأ مدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية خريجي هذه الدفعة التي أُطلق عليها بدفعة مخالب الصقر والتي استمرت ثمانية أسابيع.

وثمن مدير الإدارة في كلمة ألقاها بالمناسبة المجهودات التي يقوم بها وزير الداخلية المفوض وتشجيعه لإقامة مثل هذه الدورات التي من شأنها الرفع من كفاءة منتسبي الوزارة من ضباط وضباط صف والمجاهرة بالأمن من أجل الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

محتوى ذو صلة
سيالة: عدم استخدام «الفيتو» الروسي كان بالتنسيق معنا

وتم بعدها عرض شريط مرئي يوضح التدريبات العملية التي تلقاها منتسبي هذه الدفعة والذين يبلغ عددهم خمسة عشر متدرباً.

وأعطى بعدها أحد الخريجين شرحاً وافياً لعملية “مخالب الصقر” التي قامت بها المجموعة المدة الماضية للقبض على عصابة تمتهن النصب والسطو المسلح والحرابة.

وقام بعدها وزير الداخلية المفوض ومدير الإدارة والمعهد وعدد من ضباط الوزارة بتوزيع شهائد التقدير على الخريجين والمدربين.

من جانبه قدم مدير الإدارة العامة للعمليات الأمنية درعاً لوزير الداخلية نظير جهوده لما يقوم به من مجهودات تجاه رجل الشرطة أينما كان وحيثما وجد، بحسب ما نقلت الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق.

حفل تخريج

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • زورو سيف العدالة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ألف ألف ألف مبروك لليبيا الإسلام ( عمر المختار ) على هذا الإنجاز الجديد في المجال الأمني و العسكري بشكل خاص و إلى مزيد من التطور و التقدم و الإزدهار لسلاح القوات الخاصة الليبية بشكل خاص و للجيش و القوات المسلحة الليبية بشكل عام ( ليبيا أولاً ) ( ليبيا فوق الجميع ) ( المستحيل ليس ليبياً ) تحيا ليبيا ليبيا حُرة و شكراً لسعة صدركم و شكراً

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend