بالفيديو.. «خلود الواعر» تُفند أخبار قتلها على أيدي كتيبة ثوار طرابلس

خلود الواعر - كتيبة ثوار طرابلس

نفت المدعوة «خلود الواعر» في فيديو مصور تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه ما نشره نشطاء على مواقع لتواصل الاجتماعي وقامت مواقع إعلامية بتناقله عن قيام مجموعة مسلحة تتبع لكتيبة ثوار طرابلس بتعذيبها وقتلها.

حيث تداول نشطاء على مواقع التواصل صوراً لفتاة ظهر على وجهها آثار للتعذيب قالوا انها خلود، مُحمّلين المسؤولية في منشوراتهم للقوات المنتشرة في مدينة طرابلس وتُسيطر عليها مع توجيه أصابع الاتهام لبعض الكتائب الرئيسية الكُبرى في العاصمة.

هذا ولم يقتصر تداول الناشطين على توجيه الاتهامات، حيث انتشر في أوساط السوشيال ميديا خبراً يفيد بوجود فيديو انتشر للفتاة ظهرت فيه عارية تمامًا وعلى جسدها آثار تعذيب، حيث أُجبرت قبل قتلها على التحدث وسب قوات اللواء السابع، وهو ما يشير إلى أن الفتاة قد تكون تنتمي لمدينة ترهونة، أو تعود بجذورها لتلك المدينة حسب المدونين.

لكن خلود نفت في الفيديو المصور الذي انتشر لها ما تحدث عنه النشطاء متحدثة عن مشاكل مع طليقها لا غير.

هذا وكانت منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان قد أدانت الجريمة في بيان رسمي لها قالت فيه:

“تدوالت وسائل التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق اختطاف والاعتداء على مواطنة ليبية تدعى “خلود الواعر” بمدينة طرابلس والقيام بتصويرها بشكل غير أخلاقي وإجبارها على قول ألفاظ ضد المدعو محسن الكاني وتم العثور على جثتها في وقت لاحق، وتدين منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان الجريمة البشعة بأشدّ العبارات”.

حيث حذرت المنظمة من أن هذه الأعمال لن تؤدي إلا لزيادة نشر الحقد الاجتماعي والكراهية فحسب، كما انها خطر على السلم والأمن الاجتماعي، وعلى مستقبل العيش المشترك بين الليبيين داخل مدنهم وبلداتهم ، مؤكدةً تضامنها الكامل مع عائلة الضحية ومطالبة حكومة الوفاق ومكتب النائب العام التحرك بسرعة واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

 

5
اترك تعليق

4 مجموع التعليقات
1 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
3 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
Khalid Karwa

لاشك أن من هو ” قصقاص ” مثلى وإستطاع قراءة الرسائل التى عرضتها الأخت حفظها ربى على نقالها أدرك أن ” للحب رأس ” فى جملة ورأس حبى الواردة فى أحدى الرسائل , لاشك أنها جملة شبابية مستخدمة اليوم على نطاق واسع بين صفوف الشباب وفى إنتظار أن يمشى الحب بيننا باقدامه فنحن بحاجة للحب ونبذ الكره والكراهية . ماعلينا من كل هذا ولاشك أنها مشكلة عائلية ( إمراة وطليقها ) , البارحة حادثة خطف للسفير الصينى ليتضح فيما بعد أنه خبر كاذب والسفير باشر أعماله وأموره تمام , واليوم قتل إمرأة ومشهد لايليق…( قالك عارية) وتم نسبها لمدينة ترهونة… قراءة المزيد ..

عبد الله

أخي ألا تكفيك حجة وبرهان أن من هاجموا طرابلس وقصفوا أحيائها بالسلاح التقيل والصواريخ طيلة الشهر الماضي وتمت هزيمتهم وردهم على أعقابهم الا يكونوا هم أكبر المستفيدين من إحدات الفوضي في طرابلس كرد فعل على الهزيمة والإنتقام عن طريق الإعلام الجبان! أسأل نفسك من اللواء الذي هب مسرعا لنجدة هؤلاء المهاجمين هل هو أيضا يقتات على فضلات الإمارات والأردن أم هو ينعم بهبات آل قطر وإسطنبول التي رجع منها مهرولا ليحشد مقاتليه وينضم الى صفوف أولئك المهاجمين على ضواحي طرابلس! أخي أرجع الى قول “كفى بالمرء كذبا أن يحدث بما سمع” وهو كل ما يقال على محطات الإعلام السياسي المدعوم،… قراءة المزيد ..

عبد الله

الرواية تلفيق نعبر عن نوايا مريضة قذرة للأيقاع بين الخصوم هذه المرة ترهونة وطرابلس علما بأن أغلب سكان طرابلس هم من أصول ترهونة! الهذف كان واضح هو إشعال الفتنة وربما إيقاض حرب أهلية لا تبقي ولا تدر، كالعادة في مثل الأخبار الملفقة تنسب الى “نشطاء على مواقع التواصل”، “أوساط السوشيال ميديا”، “محلليلين”، “خبراء” مجهول في المجهول! الخبر الملفق إيدعي ان القتيلة أجبرت على سب اللواء السابع وسب محسن الكاني الترهوني كيف شهدوا على ذلك وهي متوفاه؟ لو كان الهدف هو الإنتقام ممن قاموا بالهجوم على طرابلس كما يحاول الخبر إشاعته لكان القتيل ممن شاركوا في الهجوم أو على الأقل رجل… قراءة المزيد ..

Khalid Karwa

لا للخلط وأنا أدرك أن هناك إعلام مدعوم من فطر وتركيا ومصر وكل هذه الحرب التى تدار بالوكالة على الأراضى الليبية أيضاً , ولكن ما فصدته أن هذين الخبرين بالذات روجت لهما هاتين الجهتين راجع الآخبار خلال 48 ساعة الماضية وتأكد بنفسك . وبالتأكيد أنا لست مصطف وراء طرف ولا للفوضى .