بلاستيكو

بالفيديو..تشيلسي يفوز بدوري أبطال اوروبا للمرة الاولى في تاريخه

توج تشيلسى الإنجليزى، بطلا لدورى أبطال أوروبا للمرة الأولى فى تاريخه، بعد فوزه على بايرن ميونيخ الألمانى بالركلات الترجيحية بنتيجة 4/3، بعدما انتهى الوقتين الأصلى والإضافى بالتعادل الإيجابى 1/1، فى المباراة التى جمعتهما مساء اليوم بملعب “أليانز أرينا” معقل الفريق البافارى.

بادر بايرن ميونيخ بالتسجيل عن طريق توماس مولر فى الدقيقة 82، وتعادل ديدييه دروجبا لتشيلسى فى الدقيقة 88، لينتهى الوقت الأصلى بالتعادل الإيجابى 1/1، وهى نفس النتيجة الذى انتهى عليه الوقت الأضافي، ليجأ الفريقان إلى ركلات الحظ الترجيحية التى ابتسمت لصالح تشيلسى، بعدما أهدر أوليتش، وباستيان شفاينشتايجر، ركلتين للبايرن، بينما أهدر خوان ماتا لتشيلسى.

بدأ بايرن ميونيخ المباراة بتشكيل مكون من، مانويل نوير فى حراسة المرمى، وفيليب لام، وجيروم بواتينج، وأناتولى تيموتشوك، ودييجو كونتينتو، وباستيان شفاينشتايجر، وتونس كروس، وآريين روبن، وتوماس مولر، وبلال ريبيرى، وماريو جوميز.

أما تشيلسى، فقد خاض اللقاء بتشكيل يضم، بيتر تشيك، وجوزيه بوسينجوا، وديفيد لويز، وجارى كاهيل، وآشلى كول، وجون أوبى ميكيل، وفرانك لامبارد، وسالمون كالو، وخوان مانويل ماتا، وريان بيرتراند، وديدييه دروجبا.

الشوط الأول:
جاءت بداية المباراة حافلة بالندية والإثارة، فى ظل سعى الفريقين لإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب، ويربك حسابات المنافس، وشهدت الدقيقة الخامسة أول تهديد من الفريق البافارى على مرمى تشيلسى، بعدما سدد تونى كروس كرة قوية مرت بجوار القائم، وهدأ إيقاع اللعب سريعا وسط استحواذ للاعبى البايرن على مجريات اللعب، وتأمين دفاعى من جانب تشيلسى، وكاد جوميز أن يفتتح باب التسجيل للبايرن فى الدقيقة 14 من ضربة رأسية علت عارضة بيتر تشيك حارس الفريق اللندنى، وأهدر آريين روبن هدفا مؤكدا لأصحاب الأرض فى الدقيقة 20، بعدما سدد كرة قوية، نجح تشيك فى التصدى لها، لترتطم الكرة بعد ذلك بالقائم، وسط ارتباك دفاعى غير مبرر من جانب الضيوف.

فى الدقيقة 34، سدد ماتا كرة قوية علت عارضة نوير، أثر ركلة حرة مباشرة، وسدد جوميز كرة صاروخية مرت بجوار القائم، لتضيع واحدة من أخطر فرص البايرن طوال اللقاء، وإشتعلت أجواء المباراة، بعدما بدأ تشيلسى يبادل الهجمات، وتصدى مانويل نوير لتسديدة كالو المدوية فى الدقيقة 37، وواصل ماريو جوميز مسلسل إهدار الفرص، بعدما سدد كرة قوية أعلى القائم، رغم انفراده بمرمى تشيلسى، ليطلق بعدها حكم اللقاء، صافرة نهاية الشوط الأول، بالتعادل السلبى.

الشوط الثانى:
جاء الشوط الثانى قويا ومثيرا مثل سابقه، وسط ضغط هجومى مكثف من البايرن، وإستبسال دفاعى من تشيلسى، وسدد فيليب لام كرة قوية، تصدى لها دافيد لوز مدافع تشيلسى برأسه، فى الدقيقة 49، تبعه تسديدة بعيدة المدى من دروجبا إلى خارج الملعب، وألغى حكم اللقاء هدفا أحرزه ريبيرى لصالح البايرن فى الدقيقة 53، بداعى التسلل، وتصدى دفاع البلوز لتسدية روبن الصاروخية فى الدقيقة 59.

استمر الضغط الهجومى البافارى على مرمى تشيلسى، الذى اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة للوصول إلى حارس البايرن مانويل نوير، وتصدى تشيك ببراعة لتسديدة روبن من خارج منطقة الجزاء فى الدقيقة 72، وكاد تشيلسى أن يخطف هدفا صاعقا، وسط الضغط البافارى، بعدما مرر دروجبا كرة عرضية، حولها دفاع البايرن إلى ركنية، قبل أن تصل سالمون كالو، وأنقذ تشيك مرماه من هدف محقق فى الدقيقة 75، بعدما أبعد عرضية ريبيرى إلى ركنية.

استمر اللعب سجال بين الفريقين فى الدقائق المتبقية من عمر الشوط الثانى، وفى الدقيقة 82، نجح توماس مولر فى إحراز هدف البايرن من ضربة رأسية متقنة، فشل بيتر تشيك فى التعامل معهما، لتسكن شباكه، وسط فرحة عارمة فى مدرجات “أليانز أرينا”، ولم تدم فرحة البافاريين بالهدف طويلا، بعدما تمكن دروجبا من إدراك التعادل لتشيلسى فى الدقيقة 88، أثر ضربة رأسية رائعة، من ركلة ركنية نفذها بنجاح خوان ماتا، وهى الأولى للبلوز طوال اللقاء.

زاد إيقاع المباراة إثارة عقب الهدفين، حيث حاول الفريقين، إحراز هدف الفوز فى اللحظات الأخيرة من عمر المباراة، ليطلق حكم اللقاء صافرة نهاية الشوط الثانى، بالتعادل الإيجابى 1\1، ويلجأ الفريقان للأشوط الأضافية.

الشوط الثالث:
شهد انطلاق الشوط الثالث، بداية غير متوقعة، بعدما اعتمد حكم اللقاء ركلة جزاء للبايرن، فى الدقيقة 93، بعدما تعرض ريبيرى، للعرقلة من داخل منطقة الجزاء، من دروجبا الذى تحصل على البطاقة الصفراء، ونجح تشيك فى التصدى لركلة روبن ببراعة، لتتنفس جماهير تشيلسى الصعداء.

انحصر اللعب قليلا فى منطقة وسط الملعب، وسط محاولات هجومية على فترات من الجانبين، لينتهى الشوط الأضافى الأول بالتعادل الإيجابى 1\1.

الشوط الرابع:
جاء بدايته مثيرة، حيث سعى البايرن لخطف هدف الفوز، قبل انتهاء الشوط واللجوء للركلات الترجيحية، وأهدر جوميز هدفا مؤكدا فى الدقيقة 112، نجح دفاع تشيلسى فى التصدى لتسديدته، وهدأ إيقاع اللعب تماما، بعدما وضح الإرهاق على اللاعبين، ليطلق الحكم صافرة النهاية، معلنا لجوء الفريقين للركلات الترجيحية لتحديد الفائز باللقب.

ركلات الجزاء:
أحرز للبايرن، فيليب لام، وماريو جوميز، ومانويل نوير، بينما أهدر أوليتش، وباستيان شفاينشتايجر.

أحرز لتشيلسى، دافيد لويز، وفرانك لامبارد، وأشلى كول، ودروجبا، بينما أهدر خوان ماتا.

http://www.youtube.com/watch?v=QzzchNhG7W4

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً