انتخابات ليبيا

«بايدن» يحذر من هجوم جديد على مطار كابل

حذر الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم السبت، من هجوم “محتمل جداً” على مطار كابل “في الساعات الـ24 إلى الـ36” المقبلة، مؤكداً أنّ الضربة الأميركية التي أسفرت عن مقتل عنصرين في تنظيم “داعش” الإرهابي لن تكون “الأخيرة”.

وتوعد الرئيس الأمريكي بتوجيه المزيد من الضربات لتنظيم “داعش” الإرهابي في أفغانستان ردا على تفجير مطار كابل، وحذر من أن الوضع على الأرض لا يزال “خطيرا للغاية”.

وقال بايدن: “هجومنا ليس الأخير.. سنواصل تعقب أي شخص شارك في هذا الهجوم البشع ونجعله يدفع الثمن”.

وأضاف: “أبلغني قادتنا أن من المرجح جدا شن هجوم خلال الساعات الأربع والعشرين والست والثلاثين المقبلة.. أمرت باتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية قواتنا”.

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية اللواء ويليام تايلور أن اثنين من قياديي تنظيم “داعش” الإرهابي قتلا وأصيب ثالث، بضربة جوية أمريكية في أفغانستان.

وقال المسؤول الأمريكي خلال موجز صحفي في البنتاغون اليوم السبت: “يمكنني التأكيد استنادا لمعلومات جديدة عن مقتل هدفين اثنين رفيعي المستوى من “داعش” وإصابة آخر”.

وأضاف أن الضربة لم تسفر عن وقوع خسائر في صفوف المدنيين.

وفي وقت سابق، أعلن عسكريون أمريكيون، عن تصفية عنصر واحد من تنظيم “داعش” في أفغانستان بضربة جوية من طائرة مسيرة.

ويأتي ذلك بعد يوم من هجوم مطار كابل الذي أسفر عن مقتل 13 جنديا أمريكيا وعشرات المدنيين الأفغان، وتبناه تنظيم “داعش ولاية خراسان”.

وجاء هذا الهجوم الذي تبناه “داعش” في الوقت الذي توشك فيه على النهاية عمليات الإجلاء التي تنفذها الولايات المتحدة وغيرها من دول الغرب من كابل التي سقطت في وقت سابق من الشهر الجاري في قبضة حركة “طالبان”.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال يوم الخميس، إن الولايات المتحدة ستتعقب المسؤولين عن الهجوم وإنه أمر وزارة الدفاع بإعداد خطط لضرب الجناة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً