برلمان فنزويلا يرفع الحصانة عن زعيم المعارضة والسلطات تبدأ ملاحقته جنائياً

القضية أصبحت الآن بيد المحكمة العليا والنيابة العامة. [رويترز]

كشفت السلطات الفنزويلية عن بدء الملاحقة الجنائية بحق رئيس البرلمان المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد، وذلك بعد قرار الجمعية التأسيسية رفع الحصانة عنه.

حيث أوضح رئيس لجنة الشؤون القانونية في الجمعية التأسيسية “البرلمان الجديد الموالي للرئيس الشرعي مادورو” خوليو سيربا أن القضية أصبحت الآن بيد المحكمة العليا والنيابة العامة، وقال:

“عليه أن يدفع ثمن أفعاله كافة سيدفع ثمن خيانته العظمى”.

وتابع:

“القضاء سيتخذ قرارا بناء على الأدلة القائم، سيتمتع بحق للدفاع، وستتحقق العدالة”.

هذا وأكد رئيس الجمعية التأسيسية ديوسدادو كابيليو في وقت سابق سحب الحصانة البرلمانية من غوايدو وسماح الجمعية بملاحقات جنائية بحق غوايدو، الذي تتهمه السلطات بعدم الامتثال لقرار يمنعه من مغادرة البلاد، حيث قام بجولة في نهاية فبراير، زار خلالها كولومبيا والبرازيل وباراغواي والأرجنتين والإكوادور لحشد تأييد إقليمي له.

محتوى ذو صلة
مكافحة المخدرات اللبنانية تُحبط محاولة تهريب كمية كبيرة من مخدر «الحشيش» إلى ليبيا
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
رسالة من المجلس الماسوني الجديد إلى الماسونيين

رسالة من المجلس الماسوني الجديد إلى الماسونيين في ليبيا

بسم الله الرحمن الرحيم
قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ
صدق الله العظيم
أنتهى زمانكم ياماسونيين … وزمن المجلس الماسوني القديم … فالقرارات الجديدة كله تصدر من المجلس الماسوني العالمي الجديد … وانتظروا المفاجأت بقلب الدول الماسونية القديمة في الشرق والغرب … والخطط الماسونية الجديدة لان القديمة تم الالغائها والخريطة تتغير … والاغبياء والخونة لامكان لهم في الخطة الجديدة.