بريطانيا تُعلن حظر حزب الله بجناحه العسكري والسياسي وتصنفه «منظمة إرهابية»

أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستحظر “منظمة حزب الله” وتجميد اي نشاط لها داخل البلاد بعد كانت قد فرضت حظر على جناحها العسكري عام 2008. [أخبار الآن]
أعلنت الحكومة البريطانية، عزمها حظر جماعة “حزب الله” بالكامل بما فى ذلك حزبها السياسى، واعتبارها منظمة إرهابية.

ويأتى قرار الحكومة البريطانية، بعد تحذيرات من قبل بعض النواب، بأن الحكومة اتخذت القرار الخاطئ بحظرها الجناح العسكرى للحزب فقط، ما يعنى السماح لمؤيدى الحزب بالتظاهر فى الأماكن العامة، ورفع علم الحزب.

جاء ذلك في بيان صادر عن الحكومة البريطانية نقلته وسائل إعلام محلية، اليوم الاثنين.

وقالت الحكومة إنها تقوم حالياً بإعداد مشروع قرار بهذا الخصوص من أجل طرحه للتصويت أمام البرلمان.

محتوى ذو صلة
نُشطاء ليبيون ويمنيون يُنظمون وقفات احتجاجية أمام سفارات الإمارات في أوروبا

ولفتت إلى أن المشروع يهدف لـ”حظر تلك الجماعة بشكل كامل؛ بسبب أنشطتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط”.

ووفق صحيفة “ميرور” المحلية، فإن بريطانيا ستطبق هذا القرار اعتباراً من الجمعة المقبل.

ونقلت الصحيفة عن وزير داخلية البلاد، ساجد جاويد، قوله في بيان منفصل: “أولويتي هي حماية الشعب البريطاني”.

يُذكر أن القرار البريطاني جاء عقب موجة غضب بعد ظهور أعلام حزب الله في تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في لندن.