بلاستيكو

بريطانيا تُغلق سفارتها في كوريا الشمالية.. وتسحب دبلوماسييها

أعلنت بريطانيا، اليوم الخميس، سحب سفيرها من كوريا الشمالية، وكذلك جميع دبلوماسييها من البلاد المنغلقة على نفسها، وذلك بشكل مؤقت.

وقال سفير بريطانيا لدى كوريا الشمالية، إن بلاده أغلقت السفارة مؤقتاً وغادر كل دبلوماسييها البلاد، في أحدث خطوة من نوعها من جانب بعثة أجنبية، وسط قيود صارمة تهدف لمنع انتشار فيروس «كورونا».

وكتب السفير كولين كروكس على «تويتر»: «أغلقت السفارة البريطانية في بيونغ يانغ مؤقتاً في 27 مايو (أيار) 2020، وغادر كل الموظفين الدبلوماسيين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية للفترة الراهنة».

وأصدرت وزارة الخارجية البريطانية بياناً، قالت فيه إن القرار اتُّخذ بسبب «قيود على دخول البلاد، جعلت من المستحيل على موظفينا التناوب ومواصلة العمل بالسفارة».

وجاء في البيان أن بريطانيا حريصة على العلاقات الدبلوماسية مع كوريا الشمالية، وستسعى للعودة إليها بأسرع ما يمكن.

وقال موقع «إن كيه نيوز» الذي يقع مقره في سيول، ويتابع الوضع في كوريا الشمالية، في نبأ منقول عن مصادر لم يسمها، إن الدبلوماسيين عبروا الحدود إلى الصين براً، إذ إن حركة الطيران ما زالت معلقة.

ولم تؤكد كوريا الشمالية أي حالة إصابة بفيروس «كورونا»؛ لكنها حظرت كل التنقلات تقريباً عبر الحدود، وتضع الأجانب في حجر صحي لأسابيع.

وفي مارس (آذار)، سحبت عدة دول، منها ألمانيا وفرنسا، دبلوماسييها من كوريا الشمالية، وأغلقت بعثاتها هناك

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً