بسبب التوترات في المنطقة.. البنتاغون يُرسل آلاف الجنود إلى السعودية

التعزيزات الجديدة تشمل إرسال 3000 من الجنود الأميركيين. [إنترنت]
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الجمعة، أنها تخطط لإرسال عدد كبير من القوات الإضافية والمعدات للسعودية تشمل دفاعات جوية وطائرات مقاتلة.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جوناثان هوفمان، في بيان، أن وزير الدفاع مارك إسبر أقر نشر القوات الإضافية التي تشمل سربين من الطائرات المقاتلة وبطاريتين من طراز باتريوت فضلا عن منظومة ثاد الدفاعية.

وأفاد البيان أن التعزيزات الجديدة تشمل إرسال 3000 من الجنود الأميركيين إلى السعودية.

وأضاف البيان:

أبلغ الوزير إسبر ولي العهد السعودي ووزير الدفاع محمد بن سلمان هذا الصباح بنشر القوات الإضافية لتعزيز دفاع السعودية.

هذا وأعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، في وقت لاحق الجمعة، أن السعودية حليف عريق في الشرق الأوسط ولابد من تعزيز قدراتها الدفاعية.

محتوى ذو صلة
«المشري» يُثني على على قرار المجلس الرئاسي بشأن خفض الإنفاق في باب المرتبات

وقال الوزير إن طهران تقف وراء الهجمات على منشآت النفط السعودية، مشيرًا إلى أن إيران لا تزال تمارس سياستها المهددة للاستقرار العالمي، حسب قوله.

وأوضح أن نشر القوات يثبت ديناميكية ومرونة الجيش الأميركي في التعامل مع معطيات المواقف المختلفة.

ونوه بأن واشنطن تراقب الأوضاع، وتنتظر في الوقت نفسه موافقة من الكونغرس على نشر المزيد من القوات لدعم الحلفاء.

وتأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة من الخطوات التي وصفتها واشنطن بأنها دفاعية عقب الهجوم على منشأتي النفط في السعودية الشهر الماضي، الذي تسبب في هزة في أسواق الطاقة العالمية وكشف عن فجوات كبرى في الدفاعات الجوية السعودية، بحسب مراقبين.