بسبب داعش.. عائلة جورج كلوني تعيش في رعب حقيقي

تعود مخاوف كلوني إلى قضية رفعتها زوجته أمل الشهر الماضي لمجلس الأمن الدولي. [إنترنت]
أعرب الممثل الأميركي جورج كلوني عن قلقه على سلامة أفراد عائلته، وذلك نظراً لقضية حساسة تعمل عليها زوجته المحامية الدولية أمل، تتعلق بتنظيم داعش الإرهابي.

حيث عبّر كلوني عن خوفه من تعرض أطفاله لأي أذى، بسبب رفع أمل قضية ضد تنظيم داعش الإرهابي، لافتاً إلى أنهم يعيشون تحت ظروف أمنية مشددة.

وتعود مخاوف كلوني إلى قضية رفعتها زوجته أمل الشهر الماضي لمجلس الأمن الدولي، وطالبت فيها بمحاكمة الإرهابيين بالعراق وسوريا بتهمة الاغتصاب.

محتوى ذو صلة
بعد صراع مع المرض.. وفاة المغنية التونسية «منيرة حمدي»

كما ذكرت أمل في دعوتها أنها إذا لم تستطع هي وقف فظائع العنف الجنسي من الحدوث أثناء النزاعات، فيتوجب على المجلس التدخل ومعاقبة مرتكبيها على أقل تقدير.

هذا وتمثل أمل مجموعة من الضحايا العراقيين، منهم الحائزة على جائزة نوبل للسلام نادية مراد، والتي سلطت الضوء على المحنة التي عانتها النساء الأيزيديات اللاتي خطفن من قبل تنظيم داعش، وتعرضن للاغتصاب والقتل والعديد من الأعمال الوحشية.