بسبب عدم الكشف عن دخله الحقيقي.. مذكرة توقيف جديدة بحق كارلوس

تتضمن المذكرة عدم الكشف عن دخله الحقيقي[إنترنت]
أصدر الادعاء العام الياباني مذكرة توقيف جديدة بحق رئيس شركة نيسان كارلوس غصن.

ووجه الادعاء تهماً جديدة لغصن تتضمن عدم الكشف عن دخله الحقيقي، ولم يصرح عن جزء من دخله لخمس سنوات منتهية في 2015 ، ومن دون أن يورد مصدراً لهذه المعلومات أن غصن، الذي لم يدلِ بتصريحات علنية، قال للمحققين إنه لم يكن ينوي إخفاء جزء من مكافآته في الوثائق المالية.

وفي وقت سابق عن غريغ كيلي، المسؤول التنفيذي السابق في نيسان، الذي اعتقل مع غصن، دفاعه عن مكافأة غصن، قائلاً إنه جرى بحثها مع مسؤولين آخرين ودفعت بشكل مناسب.

في المقابل، اتهم مدعون يابانيون من نيسان غصن وكيلي بالتآمر معاً لعدم الكشف عن حوالي نصف المستحقات المالية التي حصل عليها غصن، من عمله في نيسان، وذلك على مدى خمس سنوات منذ عام 2010 وقدرها 10 مليارات ين (88 مليون دولار). كما أشارت الشركة أيضاً إلى مخالفات أخرى عديدة.

يشار إلى أن غصن محتجز في سجن بطوكيو منذ ذلك الحين لاستجوابه، لكن لم تكن قد وجهت إليه اتهامات رسمية.

أخبار ذات صلة
في أولى جلسات محاكمته علنياً.. البشير يواجه تُهمة الثراء الحرام!

وجدد الادعاء حبسه اليوم الاثنين لمزاعم عن التقليل من دخله في الدفاتر عن ثلاث أعوام أخرى حتى مارس 2018.

وقالت نيسان التي أقالت غصن من منصب الرئيس التنفيذي بعد اعتقاله بأيام إن المخالفة كانت بتدبير منه وبمساعدة المدير التمثيلي السابق للشركة جريج كيلي الذي وجهت إليه اتهامات مع غصن حسبما أفادت التقارير.

ولم يصدر غصن ولا كيلي أي تصريحات من خلال محاميهما، لكن وسائل إعلام يابانية ذكرت أنهما نفيا الاتهامات. ولم يرد مكتب موتوناري أوتسورو محامي غصن على اتصالات.

وقالت في بيان “نشر بيانات خاطئة في التقارير السنوية للأوراق المالية يضر بشدة بنزاهة بيانات نيسان العامة في أسواق الأوراق المالية والشركة تعرب عن عميق أسفها”.

وقال لجنة مراقبة البورصات والأوراق المالية اليابانية إن الجريمة تصل غرامتها إلى 700 مليون ين، ما يعادل 6.21 مليون دولار.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
كدايرين

حدث مهم جدا : حكمت محكمة أردنية بالسجن (٢٠ عاما ) على اردنية ( عمرها ٢٥ ) و ذلك بسبب جناية القتل القصد بتعذيبها لابنتها التي عمرها ( ٣ سنوات ) حيث قامت بوضع ابنتها تحت مضخة ماء الحمام ( الدوش ) الساخنة دون تبريدها فأصيبت الطفلة ( بحروق أدت لسلخ جلدها و فارقت الحياة ) على اثر ذلك و ( بررت الأم فعلتها بأن الطفلة كانت تزعجها كثيرا و كانت ترفض تناول الطعام و كانت كثيرة الحركة و تسبب لها الازعاج ) و الجدير بالذكر ان الأم كانت معروفة لدى ادارة حماية الاسرة بأفعالها العنيفة تجاه ابنتها فتلك الحادثة… قراءة المزيد ..