بسبب نيمار.. برشلونة قد تُعاني من عقوبات قاسية من قبل «الفيفا»

يسمح الفيفا للأندية بالتحدث مباشرة مع لاعبي الفرق الأخرى، إذا كان متبقي في عقد اللاعب ستة أشهر فقط. [إنترنت]

وقع نادي برشلونة الإسباني في خطر تلقي عقوبة قاسية، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بسبب البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

حيث سيعاقب “الفيفا” النادي الكتالوني في حال ثبوت دخول النادي في مفاوضات مباشرة مع نيمار، للحصول على خدماته في الموسم المقبل، وفقاً لأحكام المادة 18 من النظام الأساسي للاتحاد التي تتعلق بالعقود بين اللاعبين المحترفين والأندية.

هذا ويسمح الفيفا للأندية بالتحدث مباشرة مع لاعبي الفرق الأخرى، إذا كان متبقي في عقد اللاعب ستة أشهر فقط.

محتوى ذو صلة
غوارديولا ينتقد لاعبيه ويصدم جماهير مانشستر سيتي

وفي حالة اللاعب البرازيلي فإن عقده مع بطل الدوري الفرنسي يمتد حتى صيف 2022، وهو ما يدين التحركات الأخيرة لمسؤولي النادي الكتالوني، لإعادة نيمار لصفوف “البارسا”، دون معرفة من قبل إدارة ناديه الفرنسي.

وكانت عدة تقارير لوسائل إعلام إسبانية قد ذكرت أن برشلونة قد توصل إلى اتفاق مع نيمار حول راتبه السنوي وشروط التعاقد، ليتبقى فقط إقناع مسؤولي باريس سان جيرمان بإتمام الصفقة.