بلاستيكو

بطولة انكلترا: ارسنال مهدد بالحرمان من دوري ابطال اوروبا

ارسنال تشتاق الى الانتصار

اصبح ارسنال مهددا بالغياب عن مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعد ان فشل في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي وذلك بتعادله مع ضيفه المتواضع نوريتش سيتي 3-3 السبت على “استاد الامارات” في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل ارسنال الى هذه المباراة وهو بحاجة ماسة الى النقاط الثلاث لان مركزه الثالث المؤهل مباشرة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل مهدد من قبل جاره توتنهام ونيوكاسل يونايتد اللذين يتخلفان عنه بفارق نقطة فقط، لكن فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر الذي قاده في المباراة رقم 900، عجز عن تخطي ضيفه نوريتش في مباراة متقلبة تبادل فيها الفريقان التقدم قبل ان يكتفي كل منهما بنقطة في نهاية المطاف.

وقد يدفع ارسنال غاليا ثمن النقطتين اللتين اهدرهما اليوم، لانه سيتراجع الى المركز الخامس قبل مرحلة ختام الموسم وذلك في حال فوز توتنهام على مضيفه استون فيلا، ونيوكاسل على ضيفه مانشستر سيتي المتصدر، علما بان المركز الرابع قد لا يخول صاحبه المشاركة في الدوري التمهيدي من دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل في حال توج تشلسي باللقب الاوروبي على حساب بايرن ميونيخ الالماني في 19 الشهر الحالي، لانه سينال البطاقة الرابعة كونه حامل اللقب.

ويختتم ارسنال الموسم خارج ملعبه في ضيافة وست بروميتش البيون، اما بالنسبة لتوتنهام فيستضيف جاره فولهام في المرحلة الختامية، فيما يلعب نيوكاسل مع مضيفه ايفرتون.

واستهل ارسنال المباراة بطريقة مثالية اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 2 عندما وصلت الكرة الى الاسرائيلي يوسي بنعيون عند حدود المنطقة فتوغل بها قليلا قبل ان يطلقها من الجهة اليسرى قوسية بعيدة عن متناول الحارس جون رودي.

لكن فرحة “المدفعجية” لم تدم طويلا لان نوريتش ادرك التعادل في الدقيقة 12 مستفيدا من خطأ للحارس البولندي فويسيينش تشيسني الذي اخفق في التعامل بالشكل المناسب مع تسديدة الايرلندي ويسلي هولاهان فمرت الكرة بين يديه وتهادت في الشباك.

واكتملت المفاجأة عندما تقدم نوريتش في الدقيقة 27 اثر هجمة مرتدة سريعة انتقلت على اثرها بين سايميون جاكسون وهولاهان قبل ان تصل الى غرانت هولت الذي سددها نحو مرمى تشيسني فتحولت من المدافع كيران غيبس وخدعت الحارس البولندي قبل ان تتهادى في الشباك التي كادت ان تهتز في اكثر من مناسبة خلال الدقائق المتبقية من الشوط الاول وفي بداية الثاني لكن تسرع لاعبي نوريتش حرم الاخير من تعزيز تقدمه.

وفي الجهة المقابلة حصل ارسنال بدوره على عدد كبير من الفرص دون ان يتمكن من ترجمتها حتى الدقيقة 72 عندما تمكن هدافه الهولندي روبن فان بيرسي من ادراك التعادل بعدما كسر التسلل اثر تمريرة طولية متقنة من الكاميروني الكسندر سونغ فتلقف الكرة وسددها مباشرة بيسراه على يمين الحارس رودي.

ولم ينتظر فان بيرسي كثيرا ليضيف هدفه الشخصي الثاني في اللقاء ويضع الفريق اللندني في المقدمة بعدما كسر مصيدة التسلل مجددا اثر تمريرة من التشيكي توماس روزيتسكي تحولت من المدافع ووصلت الى الهداف الهولندي الذي سددها في الشباك (79)، معززا صدارته لترتيب الهدافين ب30 هدفا.

لكن البديل ستيف موريسون رفض ان يعود نوريتش من لندن وهو مهزوم بعدما ادرك التعادل للضيوف في الدقيقة 85 عندما وصلته الكرة على الجهة اليمنى بعد تمريرة متقنة من جوني هاوسون فتوغل بها قبل ان يسددها بيمناه ارضية على يمين تشيسني.

وحصل ارسنال في الدقائق الاخيرة على فرص بالجملة من اجل خطف الفوز لكن حارس الضيوف تعملق في الدفاع عن مرماه كما حرم الحكم فان بيرسي من ركلة جزاء عندما تعرض الاخير لدفعة من جوناثان هاوسون وهو متواجد امام المرمى المشرع امامه بالكامل.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً