بعد أن ألقوا صديقهم في النيل ليلقى حتفه.. القضاء المصري يُصدر حكماً بالإعدام

جسر قصر النيل
ألقت الشرطة القبض على المتهم، واعترف بقتل صديقه وسرقة هاتفه. [إنترنت]
أصدرت محكمة جنايات القاهرة حكماً بالإعدام شنقاً لـ3 مصريين، بعد إدانتهم بتهمة التورط في قتل صديقهم عبر إلقائه في نهر النيل من أعلى جسر قصر النيل في القاهرة، بعد سرقة هاتفه.

حيث بدأ الأمن المصري تحقيقاً في القضية، بعد تلقيه بلاغاً بالعثور على الجثة.

وتوصل التحقيق إلى أن الهاتف المحمول الخاص بالقتيل في حوزة أحد أصدقائه.

هذا وألقت الشرطة القبض على المتهم، واعترف بقتل صديقه وسرقة هاتفه بمساعدة اثنين آخرين، داهمت سكنهما الشرطة لاحقاً.

كما اعترف المتهمون بأنهم استدرجوا الضحية إلى أعلى جسر قصر النيل، واستولوا على هاتفه المحمول ومبلغ مالي، وأثناء مقاومته لهم دفعه المتهم الأول ما أدى إلى سقوطه في مياه النيل، وفر الثلاثة من مكان الجريمة على دراجة نارية يملكها المجني عليه.