بعد أن كان مُعتقلاً.. شقيق البشير يتمكن من الفرار إلى تركيا

البشير محتجز في سجن كوبر في العاصمة الخرطوم. [رويترز]

أعلن المجلس العسكري في السودان أنه يعتقل واحداً فقط من أشقاء الرئيس المعزول عمر البشير الخمسة، وليس اثنين كما أعلن سابقاً، مشيراً إلى أن شقيقه الثاني تمكن من الفرار إلى تركيا.

حيث قال المتحدث باسم المجلس العسكري الفريق الركن شمس الدين كباشي للصحفيين اليوم الثلاثاء:

“كنا قد أعلنا في 17 أبريل اعتقال شقيقي الرئيس البشير عبد الله والعباس، لكن المعلومة لم تكن دقيقة ذاك اليوم تم القبض على عبد الله فقط”.

وتابع:

“في اليوم التالي ظهر العباس في منطقة حدودية لدولة مجاورة، وبعد ذلك جاءت الأخبار أنه في تركيا”.

وبحسب المجلس فإن البشير محتجز في سجن كوبر في العاصمة الخرطوم.

أخبار ذات صلة
مصادر لصحيفة التَّايمز: رئيسة الوزراء البريطانية قد تُعلن استقالتها يوم غدٍ الجمعة

هذا وكانت وسائل إعلام سودانية قد قالت يوم الأحد أن إدارة السجن في الخرطوم منحت إذنا لشقيق الرئيس السوداني المعزول، العباس، بمغادرة المعتقل الذي يوجد فيه لقرابة أسبوعين، حيث سافر بعدها إلى تركيا.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن