بعد أن هددتها إسرائيل.. إيران ترد بقوة: سيندم من يُهددنا

إيران
غلام: إيران وفي الوقت الذي لا تُرحب بأي حرب لكنها مستعدة تماماً للرد على أي عدوان. [رويترز]

وجه الحرس الثوري الإيراني تحذيراً من أن من يهدد شعب إيران سيندم، وأن قواته لن تبادر للحرب ضد أحد، لكنها مستعدة للرد على المعتدين بشدة، مؤكداً أن لقاسم سليماني تأثيراً على المنطقة بأسرها.

حيث قال قائد مقر “خاتم الأنبياء” المركزي في الحرس الثوري، اللواء غلام علي رشيد، في كلمة له اليوم الأربعاء في حشد من قادة الحرس الثوري والقوات المسلحة:

“إننا وفي الوقت الذي لن نبادر فيه أبداً للتهديد والحرب مع أي دولة، لكننا سنجعل من يهددون بمواجهة الشعب الإيراني الأبي يندمون على فعلتهم”.

وتابع محذراً من أنه بناء على ذلك فإن إيران وفي الوقت الذي لا تُرحب بأي حرب لكنها مستعدة تماماً للرد على أي عدوان.

محتوى ذو صلة
السودان.. تُخفض تدريجياً وجودها العسكري في اليمن

هذا واستذكر اللواء رشيد عداء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشعب الإيراني. وقال:

“إن ترامب وفي ظل التحريض من قبل الكيان الصهيوني والسعودية من قوة إيران الإقليمية قد شعر بالقلق وتصور بأنه بفرضه الحظر عليها يمكنه خفض نفوذها بالمنطقة، ولكن ما يجري في العراق وسوريا ولبنان والمنطقة عامة ألا يدل على خطأ حسابات ترامب وحسابات محرضيه؟”.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

  • رسالة الى شباب وشابات فلسطين "رجالا- نساء"

    رسالة الى شباب وشابات فلسطين “رجالا- نساء”
    نقولوا للمخابرات العسكرية الاسرائيلية استعدوا الخطط التي ستنفذ في قلب اسرائيل ومجالسها الماسونية العالمية … ثم قولوا لنا كيف تستطيعون ايقافها لانكم تعملون على إعادة تنفيذ خطط نهاية العالم بطريقة آخرى من خلال منطقة آخرى بنفس السيناريوهات السابقة مع اختلاف الزمان والمكان.
    ياشعب فلسطين شباباً ونساء عليكم بالعودة الى فلسطين بشكل فردي مع تكوين علاقات حب مع الاسرائيليات تؤدي الى الزواج لان الحب والجنس هو السلاح الوحيد التي تتحكم في غرائز وقلوب البشر لاتستطيع اجهزة المخابرات التحكم الا بطريقة واحدة وهي الموت ولكن كم بتقتل اجهزة من النساء والرجال مع تغلغل داخل المجتمع الاسرائيلي بكافة طوائفه المتشددة والمنفتحة لتكوين علاقات حب وجنس تؤدي الى الزواج بين الشاب الفلسطيني والشابة الفلسطينية مع الاسرائيليات والاسرائيليين .
    اتركوا عنكم مفاوضات الفاشلة التي أدت في نهاية الى تهجير كامل الشعب الفلسطيني وعلى السلطة الفلسطينية تدعم وتشجع عمليات الزواج باسرائيليات والفلسطينيات باسرائيليين وكذلك الامهات والاباء والفصائل الفلسطينية على دعم هذه الخطة اقتصاديا واجتماعيا لمذة ثلاثة سنوات داخل الاراضي الفلسطينية وبعدها تقول لنا المخابرات العسكرية الاسرائيلية – كيف تستطيع منع الاسرائيليات من الزواج ؟؟… كيف يمكنها السيطرة على علاقات الحب والغرام والشغف الجنسي بين الطرفين ؟؟… ميف تستطيع المخابرات العسكرية الاسرائيلية اغلاق فروج الاسرائيليين والفلسطيين ومنعهم من اقتحام بعضهم جنسياً ؟؟… تمتعوا بدولة امازيغية – كردية في الشرق الاوسط أبناء ماسون العالمي .

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

تعليقات فيسبوك


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend