بعد اجتياح أعمال العنف لفرنسا.. ماكرون يدعو للحوار من جديد

ماكرون
تم إجلاء الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، من مكتبه بعد اقتحام مجموعة من المتظاهرين فناء مقره. [رويترز]

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعوة للمحتجين أصحاب “السترات الصفراء” إلى الحوار والابتعاد عن العنف خلال المظاهرات التي تعم البلاد.

حيث كتب ماكرون في تغريدة على تويتر:

“مرة أخرى تشهد الجمهورية قسوة مفرطة من قبل المواطنين البسطاء ورموز ورجال الأمن، إنهم جميعاً ينسون المغزى الحقيقي والجوهري لعقدنا المدني، العدالة هي التي ستسود، وكل مواطن عليه أن يضبط نفسه من أجل التحول إلى مرحلة المناقشة والحوار”.

هذا وتم إجلاء الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية بنجامين غريفو، من مكتبه بعد اقتحام مجموعة من المتظاهرين فناء مقره كما حاولوا أيضاً اقتحام مبان وزارية أخرى أمس السبت.

محتوى ذو صلة
الرئاسي يبحث البرنامج المُمول من الاتحاد الأوروبي للاستقرار في ليبيا

من جهة أخرى شارك في مسيرات أمس السبت أكثر من 280 ألف متظاهر وهي الجولة الثامنة من المظاهرات التي بدأت في 17 نوفمبر الماضي بالمطالبة بعدم زيادة الضرائب على بنزين السيارات، ورافقت الاحتجاجات في العاصمة باريس وجميع أنحاء فرنسا اشتباكات مع الشرطة استخدمت خلالها أفراد الشرطة الهراوات والغاز المسيل للدوم وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.