بعد استقباله لحالات الإنفلونزا الموسمية.. مستشفى البيضاء يُعلن حالة الطوارئ

حالة الطوارئ ستسمر لمدة 3 أيام لإجراء عمليات المتابعة والحصر ومن ثم مراقبة الوضع بشكل عام. [مستشفى البيضاء]

أعلن مستشفى الثورة التعليمي المركزي بمدينة البيضاء، الخميس، حالة الطوارئ لمدة 3 أيام بعد استقباله لثمان حالات مصابة بمرض الإنفلونزا الموسمية ودخولها قسم العناية المركزة.

وأوضح مكتب الإعلام والتوعية بالمستشفى المركزي، أن المستشفى سجل دخول 8 حالات مصابة بمرض إنفلونزا موسمية، وجرى إحالتهم بغرف العناية الفائقة، وإغلاق الغرفة وإيقاف استقبال الحالات مرضية الأخرى.

وأكد مكتب الإعلام والتوعية، وصول طائرة محملة بشحنة من العقار الخاص بمرض الإنفلونزا وذلك بعد استدعاء وزارة الصحة بالحكومة الليبية المؤقتة بشكل عاجل لتوفير هذا العقار.

وأوضح المكتب أن إعلان حالة الطوارئ ترتب عليه فتح جميع العيادات الخارجية بمدينة البيضاء والقرى المجاورة.

وأشار المكتب، إلى أن حالة الطوارئ ستسمر لمدة 3 أيام لإجراء عمليات المتابعة والحصر ومن ثم مراقبة الوضع بشكل عام، والإعلان عن أي تطورات أخرى في حينها، منوها بأن استمرار الدراسة بشكل اعتيادي إلى حين الانتهاء من عملية الحصر والمتابعة بعد مرور ثلاثة أيام.

وقال المكتب، إن الوضع الآن تحت السيطرة بشكل كامل، مطالبا المواطنين بإبلاغ المستشفى في حال وجود أي أعراض جانبية معلومة للإنفلونزا الموسمية أو التوجه إلى أقرب مركز صحي، لافتا إلى تشكيل فرق طبية للتواصل مع أهالي المصابين بالمرض لطمأنتهم على سلامتهم.

من جانبه أصدر مدير عام مستشفى عبد الرحيم مازق، بيان صحفي مساء الخميس، شرح من خلاله الوضع بشكل عام.

توضيح وبيان صحفي

بيان صحفي هام لمدير عام مستشفى الثورة المركزي التعليمي الأستاذ عبد الرحيم مازق يشرح فيه الوضع بشكل عام هذه الأثناء .ولقطات مرفقة من داخل مسشتفى الثورة .مكتب الإعلام والتوعية مستشفى الثورة التعليمي – البيضاء

Gepostet von ‎مستشفى الثورة المركزي التعليمي – البيضاء‎ am Donnerstag, 23. Januar 2020

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق