بعد اعتقاله لثلاثة أيام.. الغرابلي: أنا مع القانون ولن أكون يومًا خارج مظلته

الغرابلي: “نحن مع القانون وسنؤسس لدولة القانون ولن نكون خارجها” [إنترنت]
قامت النيابة العامة بمدينة صرمان الأحد بالإفراج عن رئيس المجلس العسكري صبراتة الأسبق الطاهر الغرابلي بعد اعتقاله الخميس من قبل الغرفة الأمنية صبراتة وإحالته إلى السجن العسكري في صرمان.

وقال الغرابلي بعد إطلاق سراحه الأحد إنه يطمأن الجميع بأن حالتة الصحية بخير ومتواجد في مكان إقامته بعد إجراء التحقيقات اللازمة معه.

وأضاف الغرابلي في تصريح تلفزيوني أن النيابة العامة هي التي أفرجت عنه بعد أن حققت معه بشأن قضية قتل، مشيرًا إلى أن القضية التي اعتقل على خلفيتها مازالت قيد النظر فيها، وأكد على أنه مع القانون ولن يكون يومًا خارج مظلته، وفق قوله.

وأضاف قائلا:

“نحن تحت القانون وكفبرايرين لن نكون خارج القانون لذلك اطمئن الجميع بأني خرجت على أثر التحقيق من قبل النيابية العامة والقضية موجودة تحت المتابعة ونحن مع القانون وسنؤسس لدولة القانون ولن نكون خارجها”.

وكشف عن تفاصيل احتجازه والأسباب الحقيقية وراء ذلك موضحاً بأن القضية كانت موجودة ومخزنة في أدراج مراكز الشرطة في صبراته منذ فترة وهي متعلقة بقضية قتل شخصان والتنكيل بهما على تقاطع صبراته.

أخبار ذات صلة
الأوضاع الأمنية والسياسية.. محاور لقاء «باشاغا» بالسفير الأمريكي الجديد

وقال مؤكدًا على براءته :

“لدي شهود على الواقعة وأنا في نفس الوقت كنت في مديرية أمن صبراته وأريد أن أقول لأهلي في صبراتة بصفة عامة والجميع أن هذه ليست أفعالنا ولا ننتمي لهؤلاء ولن يكونوا معنا”.

من جانبها قالت الغرفة الأمنية صبراتة في وقت سابق إن عملية القبض على الغرابلي جاءت بموجب محاضر جمع استدلالات رسمية منذ فترة طويلة، موضحة أنه أحيل إلى السجن العسكري بصرمان بوصفه أحد ضباط الجيش، بحسب بيان الغرفة.