بعد التطورات الأخيرة في الجنوب.. البعثة الأممية تُبدي استعدادها لتقريب وجهات النظر

 

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إنها تذكر جميع الأطراف الليبية بمسؤوليتهم في ضمان سلامة المواطنين وتامين ثروات البلاد التي هي ملك لجميع الليبيين، وذلك عبر الابتعاد كليًا عن استهداف المرافق الاقتصادية وعدم المساس بالمدنيين تحت أي ذريعة والتقيد التام بالقانون الإنساني الدولي.

وجددت البعثة في بيان لها الأحد تشديدها على ضرورة حصر جميع العمليات العسكرية في مكافحة الاٍرهاب والجريمة المنظمة في الجنوب.

وأضاف البيان:

“تُبدي البعثة استعدادها التام للمساعدة في تقريب وجهات النظر وتعرض مساعيها الحميدة لهذا الغرض وتذكر جميع الأطراف بضرورة الالتزام بضبط النفس وتغليب لغة الحوار”.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن