بعد التهجم على زوجة مارك.. مدير أمن عائلة زوكربيرغ يُحال إلى التحقيق

اتهم مدير الأمن الشخصي لزوكربيرغ أيضاً بالتحرش الجنسي بعدد من الموظفات. [إنترنت]

قام مارك زوكربيرغ بوضع رئيس أمنه الشخصي ليام بوث في إجازة إدارية ،وسط مزاعم بإطلاقه ألفاظاً عنصرية على العديد من الأشخاص بمن فيهم زوجة زوكربيرغ.

حيث اتهم فريق الموظفين السابقين في منزل المؤسس والمدير التنفيذي لشركة فيسبوك رئيس الأمن بالإدلاء بهذه التصريحات العنصرية.

وتصف رسائل موظفي منزل عائلة مارك زوكربيرغ السابقين الألفاظ التي تشير إلى عنصرية بوث بشكل واضح وكراهيته للمثليين، فضلاً عن تحرشه بعدد من فريق العمل.

كما ذكروا أن بوث، عميل المخابرات السابق، في فترة ولاية أوباما، قال إنه لا يثق في السود وأن حياة البيض مهمة أكثر من حياة السود.

محتوى ذو صلة
«إكسبيريا 5» الهاتف الأكثر تطوراً وروعة من شركة سوني اليابانية

هذا وصرح أن زوجة زوكربيرغ بريسيلا تشان، سيئة في القيادة لأنها آسيوية، حيث أنه خلال الحديث عنها إلى موظفي عائلة مؤسس “فيسبوك”، قال بوث:

“إنها امرأة آسيوية، والآسيويون ليس لديهم رؤية محيطية”.

واتهم مدير الأمن الشخصي لزوكربيرغ بالتحرش الجنسي بعدد من الموظفات، وأكد متحدث باسم عائلة زوكربيرغ أنه تمت إحالة بوث إلى إجازة إدارية أثناء إجراء تحقيق قانوني في الادعاءات الموجهة ضده.