بعد المُطالبة بسجنه لـ10 سنوات.. محكمة جزائرية تُفرج عن رافع الراية الأمازيغية

أكد منسق الهيئة الوطنية للحوار والوساطة كريم يونس إطلاق سراح المتظاهر الموقوف. [إنترنت]

أصدرت محكمة مدينة عنابة الابتدائية حكماً بإطلاق سراح مواطن التمست النيابة العامة في حقه السجن لمدة 10 سنوات، بتهمة المساس بالوحدة الوطنية، بعد رفعه للراية الأمازيغية خلال المظاهرات.

حيث قال محامي المتهم أن القاضية التي ترأست الجلسة نطقت بالبراءة في حق الناشط نذير فتيسي، المودع رهن الحبس المؤقت منذ 5 يوليو الماضي.

كما عبر المحامي عن رضاه على حكم البراءة في حق موكله، مشيراً إلى أن القاضية التي ترأست الجلسة انحازت للحق وهي معروفة بأحكامها العادلة ونزاهتها.

أخبار ذات صلة
ضغوطات عراقية على الأردن لتسليم «رغد صدام حسين»

هذا وأكد منسق الهيئة الوطنية للحوار والوساطة كريم يونس إطلاق سراح المتظاهر الموقوف، مضيفاً بأنه سيمضي عيد الأضحى مع أسرته، في انتظار إطلاق سراح بقية المحبوسين للسبب ذاته.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن