بعد انتقادات ألمانيا.. الاتحاد الأوروبي يُندد بتصريحات نتنياهو

دعت برلين تل أبيب إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها عرقلة حل الدولتين. [إنترنت]
استنكر الاتحاد الأوروبي تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، فرض السيادة على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت بالضفة الغربية المحتلة، في حال انتخابه مجدداً.

حيث قال مسؤول في مكتب المتحدث باسم المفوضية الأوروبيةفي تصريحات صحفية أن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغييرات على حدود 1967، بما في ذلك القدس الشرقية، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.

كما ندد المسؤول الأوروبي بتصريحات نتنياهو الأخيرة، مؤكّداً أن كل خطوة تتخذ في هذا الإطار ستضر بحل الدولتين والسلام الدائم في المنطقة، وأن جميع أنشطة الاستيطان التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية مخالفة للقانون الدولي.

محتوى ذو صلة
تونس.. انطلاق التصويت في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة

هذا وانتقدت الحكومة الألمانية أمس الأربعاء تصريحات نتنياهو، ودعت برلين على لسان المتحدث باسم الحكومة ستيفن سيبرت، تل أبيب إلى الامتناع عن القيام بأعمال من شأنها عرقلة حل الدولتين، مُشددةً على أن موقفها المعارض للمستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة لم يتغير.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن