بعد تحقيقها في اختلاس أموال الاتحاد الأوروبي.. صحفية بلغارية تلقى حتفها!!

فقد من الضحية هاتفها المحمول ومفاتيح سيارتها ونظاراتها وجزء من ملابسها.[إنترنت]
قررت السلطات البلغارية فتح تحقيق في مقتل الصحفية التلفزيونية فيكتوريا مارينوفا بطريقة وحشية والتي أجرت تحقيقاً في فضيحة فساد تتعلق باختلاس أموال الاتحاد الأوروبي في البلاد.

حيث قال المدعي العام بمدينة روسه البلغارية أن جثة مارينوفا البالغة 30 عاما وجدت في إحدى الحدائق العامة، مضيفا أن الوفاة نجمت عن ضربات على الرأس وخنق في العنق فيما ذكرت بعض المواقع الإخبارية أن الصحفية تعرضت للاغتصاب.

محتوى ذو صلة
المشري يبحث مع رئيس وزراء إثيوبيا تداعيات العدوان على طرابلس

كما أكد المدعي العام فقدان الهاتف المحمول للضحية ومفاتيح سيارتها ونظاراتها وجزء من ملابسها، مشيراً إلى أن التحقيق يأخذ بالاعتبار كل الفرضيات سواء الشخصية أو تلك المتعلقة بمهنتها.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصدر في الشرطة البلغارية قوله أن الجريمة لا تبدو مرتبطة بنشاط المرأة المهني.