بعد تصويت 145 عضواً ضد الترشح.. أكبر حزب إسلامي في الجزائر ينسحب من الانتخابات

انترنت
صوت 145 عضواً من الحركة ضد الترشح، في حين وافق 97 على تقديم مرشح الحركة. [الجزيرة]
أصدر مجلس شورى حركة مجتمع السلم، أكبر حزب إسلامي في الجزائر قراراً بالانسحاب من الانتخابات الرئاسية، رغم دفاع رئيس الحركة عبد الرزاق مقري، عن خيار الترشح.

حيث صوت 145 عضواً من الحركة ضد الترشح، في حين وافق 97 على تقديم مرشح الحركة.

هذا وجاء الانسحاب قبل 24 ساعة من انتهاء آجال جمع التوقيعات اللازمة لدخول المعترك الانتخابي، وتسليم ملف الترشح رسمياً للمجلس الدستوري للنظر فيه.

محتوى ذو صلة
«تبون» يُصدر مجموعة من القرارات لإنعاش الاقتصاد في الجزائر

وكان سبق وأن أعلن مقري، انتهائه من جمع التوقيعات سواء بالنسبة للمنتخبين أو الناخبين، كما أطلق برنامجه الانتخابي بعنوان “الحلم الجزائري”.

من جهة أخرى برر المصوتون لصالح العدول عن خوض المعترك الرئاسي في الجزائر، ذلك بأنه جاء تماشياً مع رغبة الشعب، الذي خرج في مليونيات مناهضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً