بعد تفريقهم بالقوة في بنغازي.. البعثة الأممية تدعو لحماية حق النساء في التجمع

كازا
أثارت حادثة اقتحام المقهى استياء العديد من الشخصيات البارزة في ليبيا. [إنترنت]
عبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر منشور لها على حسابها الرسمي في فيسبوك عن انزعاجها الشديد بشأن اقتحام مقهى التقت فيه سيدات في بنغازي، شرقي ليبيا، واحتجاز العاملين فيه.

حيث طالبت البعثة في منشورها بالإفراج عن المحتجزين فوراً، وحماية حق النساء بالتجمع في الأماكن العامة، بما فيها المقاهي قائلةً أن مثل هذه الأفعال هي مؤشر خطير على تراجع الحريات الفردية.

هذا وكانت إدارة مكافحة جرائم الآداب في بنغازي قد داهمت مقهى كازا بسبب ما وصفته الإدارة بحفلة ماجنة مختلطة بين الذكور والإناث، ولعب القمار بمناسبة عيد رأس السنة.

محتوى ذو صلة
«عماري زايد» يجتمع بمدراء إدارات التعليم العالي

كما أثارت حادثة اقتحام المقهى استياء العديد من الشخصيات البارزة في ليبيا حيث قال وزير الداخلية بالحكومة المؤقتة إبراهيم بوشناف أن وزارته كلفت إدارة جرائم الآداب بتقديم إيضاحات حول اقتحام مقهى كازا في بنغازي، مضيفاً:

“إن من مهام مكافحة جرائم الآداب تنفيذ نصوص القانون، دون مساس بحرمة الحياة الخاصة، والأماكن العامة والمفتوحة للجمهور لا تشملها الخصوصية”.

كما جاء في منشور بوشناف، أنه سيعتذر عن حادثة المقهى نيابة عن أجهزة الداخلية، التي داهمت المبنى، في حال تبين خروج عناصر الداخلية عن مقتضيات الأمن.