بعد حياة الفهد.. نائبة كويتية تغرد: «ضرر الوافدين أكبر من نفعهم»

على خطي الفنانة حياة الفهد صفاء تغرد رحلوهم لبلادهم [القبس]

بعد أن أثارت الفنانة الكويتية، حياة الفهد جدلاً جراء تصريحات أدلت بها عن الوافدين، لا سيما المصابين بفيروس كورونا، يبدو أن الكرة انتقلت إلى ملعب النائبة الكويتية صفاء الهاشم.

فقد دعت النائبة المثيرة للجدل في الكويت، الجمعة، الحكومة إلى اتخاذ قرار عاجل وترحيل الوافدين في ظل تفشي فيروس كورونا.

صفاء الهاشم ل”برلماني”: وجود اغلب الوافدين الآن بهذه الظروف اصبح خطرا على الكويت وضررهم اصبح اكبر من نفعهم لانهم احد الاسباب الرئيسية لانتشار الوباء لذا فإن إعادتهم الى بلدانهم يحد من خطر الفيروس ويحل بشكل كبير مشكلة التركيبة السكانية.

كما قالت في تصريحات أعادت تغريدها على حسابها على تويتر: إن وجود أغلب الوافدين الآن بهذه الظروف أصبح خطرا على الكويت، وضررهم أصبح أكبر من نفعهم، لأنهم أحد الأسباب الرئيسية لانتشار الوباء، لذا فإن إعادتهم إلى بلدانهم تحد من خطر الفيروس وتحل بشكل كبير مشكلة التركيبة السكانية”.

وأثارت تلك التصريحات جدلاً واسعاً على مواقع التواصل، وانقسمت آراء المعلقين بين مؤيد ومعارض، ومنتقد بشدة، معتبراً تلك الأفكار تنم عن عنصرية فجة.

محتوى ذو صلة
5 وفيات و1041 إصابة جديدة بـ«كورونا» في الكويت

وكانت الفنانة الكويتية المرموقة حياة الفهد بدورها أثارت جدلاً بتصريحات قالت إنها فهمت خطأ.

وأوضحت في مقابلة مع “العربية”، مساء الأربعاء، أن تصريحاتها حول ترحيل الوافدين المصابين فُهمت بشكل خاطئ، مؤكدة أنها ليست عنصرية.

كما أشارت إلى أن الضغط زاد على بلدها بشكل كبير، ولفتت إلى أن المستشفيات ممتلئة، والكويت بلد صغير لا يحتمل وجود “4 ملايين شخص فوق المواطنين البالغ عددهم مليونا”، على حد تعبيرها.

يذكر أن الكويت سجلت، الجمعة، أعلى حصيلة إصابات بكورونا في البلاد خلال 24 ساعة. وأعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة عبدالله السند خلال المؤتمر الصحي اليومي بشأن مستجدات كورونا، تسجیل 75 حالة إصابة جدیدة خلال الأربع والعشرین ساعة الماضیة، لیرتفع بذلك عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 417 حالة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً