بعد عملية جراحية.. مارادونا خارج المستشفى

ماردونا
أجريت العملية السبت، وهدفت إلى معالجة نزيف معوي طفيف يعاني منه النجم السابق. [إنترنت]

خرج أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا من المستشفى أمس الأحد في العاصمة بوينس آيرس، حسبما أفاد محاميه ماتياس مورلا في أعقاب خضوعه لعملية جراحية لمعالجة نزيف معوي.

حيث نشر مورلا عبر  صفحته في تويتر:

“دييغو مارادونا غادر المستشفى وسيتابع فترة النقاهة في منزله”.

هذا وأجريت العملية السبت، وهدفت إلى معالجة نزيف معوي طفيف يعاني منه النجم السابق.

وكان مارادونا البالغ 58 عاماً قد دخل إلى المستشفى في نهاية الأسبوع الماضي، لإجراء فحوص طبية روتينية، وفي حين لم يقدم مارادونا أو المقربون منه تفاصيل رسمية عن وضعه الصحي، نقلت تقارير في حينه عن مصادر طبية أن الفحوص أظهرت معاناته من نزيف بسيط في المعدة.

من جهة أخرى يتولى مارادونا منذ صيف 2018، تدريب فريق دورادوس في الدرجة المكسيكية الثانية.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن