بعد قصف طيران قوات حفتر.. «الوطنية للنفط» تُوقف الإنتاج بحقل الفيل النفطي

الإنتاج سيبقى متوقفا إلى حين وقف العمليات العسكرية. [أرشيف/رويترز]
أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، الأربعاء، وقف الإنتاج بحقل الفيل النفطي.

وأرجعت المؤسسة في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، سبب إيقاف الإنتاج إلى تواصل الأعمال العسكرية بالمنطقة.

من جانبه صرّح رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله،في هذا الصدد قائلا:

لقد تعرّض حقل الفيل النفطي إلى غارات جوية استهدفت بوابات الحقل، بالإضافة إلى مجمّع سكني داخل الحقل مخصّص لموظفي المؤسسة.

وأشارت المؤسسة إلى أنه تم نقل جميع مستخدمي المؤسسة المتواجدين بالحقل إلى أماكن آمنة من أجل حمايتهم، موضحةً أنّهم لا يستطيعون استئناف نشاطاتهم العادية.

ونوهت بأن الإنتاج سيبقى متوقفا إلى حين وقف العمليات العسكرية وانسحاب كافّة الأفراد العسكريين من منطقة عمليات المؤسسة الوطنية للنفط.

هذا واستهدف طيران قوات حفتر في وقت سابق مواقع في محيط حقل الفيل.

المؤسسة الوطنية للنفط توقف الإنتاج بحقل الفيل النفطيتعلن المؤسسة الوطنية للنفط وقف الإنتاج بحقل الفيل النفطي، وذلك بسبب تواصل الأعمال العسكرية بالمنطقة. وقد صرّح المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط قائلا: " لقد تعرّض حقل الفيل النفطي إلى غارات جوية استهدفت بوابات الحقل، بالإضافة إلى مجمّع سكني داخل الحقل مخصّص لموظفي المؤسسة. هذا وقد تم نقل جميع مستخدمي المؤسسة المتواجدين بالحقل إلى أماكن آمنة من أجل حمايتهم، غير أنّهم لا يستطيعون استئناف نشاطاتهم العادية. وسيبقى الإنتاج متوقفا إلى حين وقف العمليات العسكرية وانسحاب كافّة الأفراد العسكريين من منطقة عمليات المؤسسة الوطنية للنفط".

Gepostet von ‎المؤسسة الوطنية للنفط National Oil Corporation‎ am Mittwoch, 27. November 2019

وسيطرت قوة من المنطقة العسكرية سبها التابعة لحكومة الوفاق بإمرة الفريق ركن “علي كنه” على حقل الفيل، في وقت سابق الأربعاء.

محتوى ذو صلة
المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا ينفي زيارة حفتر في الرجمة

وأوضح مصدر عسكري لقناة “ليبيا لأحرار” أن عملية السيطرة جرت بعد دخول القوة للحقل دون أي اشتباكات، بعد التفاهم على تسليمه مع القوة الموجودة به.

وكانت قوات حفتر أعلنت في فبراير سيطرتها على الحقل الذي يبلغ إنتاجه 70 ألف برميل يوميا، وتتشارك إدارته المؤسسة الوطنية للنفط مع شركة إيني الإيطالية.

من جانبه أكد آمر المنطقة العسكرية سبها التابعة لحكومة الوفاق الفريق ركن “علي كن” سيطرة قوات حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني على حقل الفيل النفطي.

وأوضح فريق ركن “كنة” في تصريح لقناة “فبراير” أن السيطرة على الحقل تمت دون أي خسائر في قواتهم.

وأضاف يقول:

نحاول تحييد المنشآت والحقول النفطية عن أي صراعات سياسية.

وأشار آمر المنطقة العسكرية سبها إلى أن القوات الموجودة بحقل الفيل هي قوات تابعة لحرس المنشآت النفطية المُكلفة من الدولة بشكل رسمي منذ 2012.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن