بعد مرور 6 أشهر على اختفائها.. البعثة الأممية تدعو إلى الإفراج الفوري عن «سرقيوة»

تواصل البعثة متابعة الاختفاء القسري للسيدة سرقيوة. [سوشيال ميديا]

أصدرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الجمعة، بياناً بشأن مرور 6 أشهر على اختفاء عضو مجلس النواب سهام سرقيوة، قسراً بعد اختطافها من منزلها في بنغازي.

وقالت البعثة في بيانها:

قبل ستة أشهر، اختطفت السيدة سهام سرقيوة، العضو المنتخب في مجلس النواب، ليلاً من منزلها الواقع في منطقة بوهديمة، شديدة التحصين، في بنغازي. ولا يزال مصير السيدة سرقيوة مجهولاً منذ عملية اختطافها العنيفة.

وأضاف البيان:

تواصل البعثة متابعة الاختفاء القسري للسيدة سرقيوة وتؤكد من جديد أن السلطات في شرق ليبيا مسؤولة عن احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان وهي ملزمة قانوناً بتحديد مصيرها ومكان تواجدها.

ونوه البيان بأن الاختفاء القسري للسيدة سرقيوة يُشكل محاولة لإسكات صوت واحدة من أبرز النساء الليبيات وثني الأخريات عن المشاركة في الحياة السياسية في البلاد.

محتوى ذو صلة
تونس.. تدعو إلى التمسك بالحل السلمي للأزمة الليبية

كما نوه البيان بأن العنف ضد مشاركة المرأة في الحياة السياسة يُهدد المساواة بين الجنسين وبناء مؤسسات ديمقراطية قوية وقادرة على الصمود.

واختتمت البعثة الأممية بيانها بالقل:

وإذ تدين الأمم المتحدة اختطاف السيدة سرقيوة واختفائها، فإنها تطالب بالإفراج الفوري عنها وعن جميع ضحايا الاختفاء القسري ومحاسبة المسؤولين عن ذلك.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend