بلاغ جديد ضد شيرين عبد الوهاب بدعوى الإساءة لمصر عربياً وعالمياً

 

شيرين
طالب بالتحقيق في الواقعة وسماع شهادة كريمة رئيس وزراء مصر الأسبق عزيز صدقي الشاهدة على الواقعة. [إنترنت]

قام المحامي المصري سمير صبري بتقديم بلاغ عاجل للنائب العام، ضد الفنانة شيرين عبد الوهاب، وذلك لتطاولها على مصر ونشر أخبار كاذبة.

حيث قال في بلاغة:

“أنه في الوقت الذي تعمل فيه أجهزة الدولة جميعها على إعادة مصر لدورها الحضاري العالمي وتنظيمها للمهرجانات والمؤتمرات العالمية لتشجيع الاستثمارات وتنمية الاقتصاد عن طريق الدعاية لمصر في كل المحافل الدولية، ومن المعروف أن للفن دوراً فعالاً حيث يعد الفنان سفيراً لبلده ووطنه بالخارج، ولكن وللأسف ضربت المبلغ ضدها المدعوة شيرين عبد الوهاب بكل هذه القيم والاعتبارات عرض الحائط وبأسلوب متدن”.

وأضاف:

“أثناء إحيائها لحفل غنائي في البحرين أساءت المبلغ ضدها لمصر عندما صرحت أثناء ذلك الحفل بالآتي: “أيوه كده أقدر أتكلم براحتي عشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن”.

وأتابع صبري في بلاغه أن:

“المدعوة شيرين عبد الوهاب بتصريحها سالف الذكر، قد أساءت لبلدها إساءة بالغة عالمياً وعربياً، بخلاف الاستقواء واستدعاء الخارج للتدخل في الشأن المصري بصفة عامة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد مصر، وإعطائها مادة للتحدث فيها ونشرها بغية الإساءة للدولة المصرية، بالإضافة إلى نشرها لأخبار كاذبة”.

كما طالب بالتحقيق في الواقعة وسماع شهادة كريمة رئيس وزراء مصر الأسبق عزيز صدقي الشاهدة على الواقعة، وإحالة المبلغ ضدها عقب ذلك للمحاكمة الجنائية العاجلة.

هذا وكانت الفنانة شيرين قد أساءت لمصر مرتين من قبل، خلال إحيائها لحفلات غنائية في الخارج، بعد تعليق المطربة على طلب أحد المستمعين لأغنيتها الشهيرة ماشربتش من نيلها بقولها:

“هيجيلك بلهارسيا”.