بلدية الزاوية مُستعدة لدعم مشروع المصالحة الوطنية بين الليبيين

جلالة
ناقش اللقاء المسائل المتعلقة بالحوار والمصالحة بين المناطق والقبائل الليبية.

اجتمع وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين يوسف جلاله أمس الأحد بديوان رئاسة الوزراء مع عميد بلدية الزاوية جمال بحر، وعضو المجلس البلدية مختار المريوا، ورئيس منظمة المهجرين بالزاوية فتحي الهنقاري، لمناقشة أوضاع النازحين والمهجرين، وبرامج المصالحة الوطنية، بالإضافة إلى سبل توفير الدعم اللازم للتخفيف من تبعات النزوح لأبناء الزاوية المهجرين.

حيث ناقش اللقاء المسائل المتعلقة بالحوار والمصالحة بين المناطق والقبائل الليبية، واستعداد أهالي الزاوية والمجلس البلدي لدعم مشروع المصالحة الوطنية بين الليبيين، واستضافة جلسات الحوار لأجل تجسيد الوفاق الوطني لدعم الاستقرار المجتمعي.

في سياق متصل طالب المجلس البلدي بتوفير الدعم المادي للنازحين من المناطق المحيطة بالزاوية المتمثلة في بلدية الزهرة ومنطقة الجفارة بشكل خاص، مؤكدين على أن الحوار مع أعيان ورشفانة مستمر للوصول لحل مسألة جبر الضرر وتعويض المتضررين من جميع الأطراف، بالإضافة إلى مساهمة وزارة شؤون النازحين والمهجرين في تسهيل إجراءات السجل المدني للنازحين من منطقة ورشفانة، وتمكين الموظفين من العودة إلى أعمالهم وصرف مرتباتهم المتوقفة، وصون ممتلكاتهم الخاصة.

 

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن