عاجل

عاجل

بمناسبة العيد.. المبعوث الأممي يدعو إلى إنهاء الانقسامات والحفاظ على ما تم إنجازه

دعا المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، الأطراف الليبية إلى استحضار رسالة السلام والمصالحة التي يرمز إليها عيد الأضحى المُبارك من أجل إنهاء الانقسامات المستمرة في البلاد ووضع حد للمصاعب التي ما يزال الشعب الليبي يتحملها.

جاء ذلك في رسالة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيش، بمناسبة عيد الأضحى المبارك تحصلت “عين ليبيا” على نسخة منها.

وتقدم المبعوث الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش، بأحر تمنياته إلى الشعب الليبي والسلطات الليبية كافة في احتفالهم بعيد الأضحى المبارك.

وقال كوبيش: “بالنيابة عن كامل أسرة الأمم المتحدة في ليبيا، أتمنى لكم جميعاً ولأحبائكم وأسركم عطلة هادئة وسعيدة مليئة بالأمل في مستقبل أفضل. وفي الوقت الذي نحتفل فيه بهذه المناسبة، أحث جميع القادة والمؤسسات الليبية على استحضار رسالة السلام والتعاطف والمصالحة التي ترمز إليها هذه المناسبة من أجل إنهاء الانقسامات المستمرة في البلاد ووضع حد للمصاعب التي ما يزال الشعب الليبي يتحملها”.

وأضاف المبعوث الأممي: “وبهذه المناسبة، أدعو جميع صانعي القرار والمؤسسات الليبية الرئيسية إلى صون ما تم تحقيقه منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في أكتوبر 2020 والعمل معاً بروح الوحدة والوطنية وتحمل المسؤولية وتقاسمها في وضع رفاه الشعب الليبي ومصالحه فوق المصالح الضيقة… أتمنى أن تستلهموا جميعاً من روح التآلف التي تجسدها هذه المناسبة المقدسة لتكثيف جهودكم لمواصلة مسيرة السلام عبر التمكين من إجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً