«بوتين» يُحذّر من حدوث كساد اقتصادي عالمي بسبب كورونا

أعلن بوتين الأسبوع القادم بالكامل أيام عطلة مدفوعة. [سبوتنيك]

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أن الوضع مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19” في العالم يتطور بشكل حاد، والاقتصاد العالمي بأكمله يتعرض لهجمة، ومن المتوقع بالفعل حدوث كساد اقتصادي، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنيك”.

وأفادت قناة “روسيا اليوم”، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وجه إلى الشعب خطابا متلفزا طرح فيه سلسلة مقترحات اجتماعية واقتصادية تهدف إلى وقف تفشي فيروس كورونا في البلاد والحد من آثاره. 

وتحدث بوتين في بداية خطابه عن أن الحفاظ على حياة وصحة المواطنين الروس هي الأولوية القصوى حاليا، كما أعلن بوتين الأسبوع القادم بالكامل أيام عطلة مدفوعة بغية خفض وتيرة تفشي فيروس كورونا في روسيا.

وتطرق الرئيس الروسي إلى الوضع الاقتصادي في البلاد وضرورة دعم المواطنين والمشاريع.

وقال بوتين في كلمته مخاطبا الشعب الروسي: “نرى مدى حدة تطور الوضع مع فيروس كورونا المستجد في العالم. فعدد الحالات مستمر بالازدياد في كثير من البلدان، لقد تضرر الاقتصاد العالمي بأكمله من المتوقع أن ينخفض بالفعل”.

محتوى ذو صلة
اتهامات متبادلة بين دول أوروبية بمصادرة ملايين الأقنعة المستوردة من الصين

وأشار الرئيس الروسي إلى أن هناك استحالة بمنع الفيروس من التغلغل بالكامل في البلاد بالرغم من كل الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الدولة سعيا لحفظ أرواح المواطنين.

وقال بوتين بهذا الصدد: “يجب أن نعي جميعا أن روسيا، وببساطة بسبب موقعها الجغرافي لا يمكنها أن تحمي نفسها من التهديد، بالقرب من حدودنا توجد دول متأثرة بالفعل بهذا الفيروس، ومن المستحيل منع تفشيه بشكل كامل”.

كما أكد بوتين أن جميع القطاعات الحيوية في البلاد ستواصل عملها في الأسبوع المقبل، بما فيها المواصلات، وهيئات السلطة والرعاية الصحية، بالإضافة إلى الصيدليات، والمتاجر، والمؤسسات المصرفية والمالية.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق